بوش قلق بشأن علاقات أميركا إثر انهيار صفقة الموانئ   
السبت 1427/2/11 هـ - الموافق 11/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
بوش يرى ضرورة تعزيز علاقات الصداقة مع حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط (الفرنسية)
أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الجمعة عن قلقه بشأن الرسالة التي قد يرسلها انهيار جهود شركة موانئ دبي العالمية لإدارة موانئ رئيسية في الولايات المتحدة إلى حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط.
 
وقال بوش إنه يجب على واشنطن تعزيز علاقات الصداقة مع من وصفها بالدول العربية المعتدلة في الشرق الأوسط في إطار الجهود الرامية للانتصار في الحرب على ما يسميه الإرهاب.
 
جاء ذلك في تصريحات لبوش بعد ترحيب إدارته بقرار شركة موانئ دبي نقل تشغيل ستة موانئ في الولايات المتحدة إلى شركة أميركية إثر رفض الكونغرس للصفقة.
 
وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان أن من شأن ذلك إنهاء المسألة التي أثيرت بعد استحواذ موانئ دبي على منافستها البريطانية (بي آند أو).
 
وقد طلبت وزارة الخزانة الأميركية تفاصيل خطط الشركة الإماراتية بشأن بيع عملياتها في الولايات المتحدة. وتخشى أوساط تجارية أميركية من أن تؤثر تلك الأزمة سلباً على الثقة في اقتصاد بلادهم.
 
وكان الجمهوريون بالكونغرس قد تمردوا على قرار إدارة بوش السماح
للشركة المملوكة لحكومة إمارة دبي بتشغيل ستة موانئ أميركية رئيسية آلت إليها بمقتضى صفقتها لشراء نظيرتها البريطانية.
 
تأجيل محادثات التجارة
في الوقت نفسه قال مكتب الممثل التجاري الأميركي إن الولايات المتحدة ودولة الإمارات أرجأتا محادثات التجارة الحرة التي كان من المقرر أن تعقد الأسبوع القادم.
 
وكانت إدارة بوش قد بدأت محادثات التجارة الحرة مع دولة الإمارات في مارس/ آذار 2005 في إطار مسعى أوسع نحو اتفاقية إقليمية للتجارة الحرة في الشرق الأوسط بحلول عام 2013.
 
يذكر أن إجمالي حجم التجارة المتبادلة بين الولايات المتحدة والإمارات يبلغ حوالي عشر مليارات دولار في 2005 مما يجعل هذه الدولة الخليجية ثالث أكبر شريك تجاري لأميركا في الشرق الأوسط بعد إسرائيل والسعودية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة