فورد تقرر خفض إنتاجها وتسريح عدد من عمالها   
الجمعة 1422/10/27 هـ - الموافق 11/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال اتحاد عمال السيارات الكندي إن شركة فورد موتورز ستعلن في وقت لاحق اليوم خفض إنتاجها بمقدار مليون وحدة وإغلاق خمسة مصانع تجميع لسياراتها في الولايات المتحدة وتسريح آلاف العمال في إطار خطة لإعادة هيكلة الشركة.

ورد ذلك على لسان رئيس الاتحاد باز هارغوف عقب اجتماعه مع مسؤولي فورد في مدينة وندسور الكندية. وقال مصدر مقرب من فورد إن خفض الطاقة الإنتاجية للشركة سيتركز في أميركا الشمالية، في حين قال مدير عمليات فورد جيم باديلا إن خفض الطاقة الإنتاجية الزائدة للشركة أمر مهم لبقائها على المدى الطويل.

وجاء اجتماع فورد مع هارغوف عشية بيان تعتزم الشركة إصداره لمحللي وول ستريت عصر هذا اليوم تكشف فيه تفاصيل خطة إعادة هيكلة طال انتظارها تهدف إلى إعادة فورد ثاني أكبر شركة سيارات في العالم للربحية.

وقال متحدث باسم الشركة إن فورد لن تعلق على إغلاق مصانع التجميع أو خفض الطاقة الإنتاجية قبل صدور البيان اليوم. وذكر جورج سبادورو رئيس بلدية أديسون بنيوجيرسي حيث تملك فورد مصنعا لتجميع شاحنات رانجر بعد اجتماع مع باديلا أن مسؤولي فورد قالوا إن خطة إعادة الهيكلة سيكون لها أثر كبير في ما بين أربعة وخمسة مصانع بأميركا الشمالية.

مصنع تابع لشركة فورد في لويسفيل بولاية كنتاكي (أرشيف)
ويرى المحللون أن اتفاق فورد مع اتحاد عمال قطاع السيارات الساري المفعول حتى سبتمبر/ أيلول 2003 يمنع الشركة من إغلاق مصانعها. ومع ذلك يعتقد على نطاق واسع أن الشركة تهدف إلى إغلاق عدد من مصانعها فور حلول أجل الاتفاق. ويقول خبراء إن من المصانع المرجح إغلاقها مصنع أديسون ومصنع في أوكفيل في أونتاريو ومشروع مشترك للتجميع في أفون ليك بأوهايو. يشار إلى أن فورد أ
نتجت 7.4 ملايين مركبة على مستوى العالم عام 2000.

وأشارت تكهنات إلى أن فورد ستسرح نحو 12 ألف عامل من بين عمالها البالغ عددهم 115 ألف عامل في أميركا الشمالية على مدى العامين المقبلين، ومن المتوقع كذلك أن تخفض العاملين بعقود بمقدار نحو ستة آلاف.

وكانت الولايات المتحدة شهدت العام الماضي الاستغناء عن مئات الآلاف من العمال وسط تباطؤ الاقتصاد وموجة من إشهار إفلاس الشركات وطرح خطط إعادة هيكلة بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة