الأسواق تهبط مع تراجع الاهتمام بالغزو الأميركي للعراق   
الثلاثاء 7/2/1424 هـ - الموافق 8/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هبطت الأسهم والدولار في حين ارتفعت أسعار السندات والذهب مع تحول أنظار المستثمرين عن مجريات الحرب على العراق إلى الأوضاع المتردية للاقتصاد الأميركي.

قال روبرت تومسون خبير الأسهم في شركة إي-تريد سيكيوريتيز "بينما دخلت الحرب مراحلها النهائية، عاد انتباه المستثمرين للتركيز ثانية على حالة الاقتصاد الأميركي الضعيف".

وقد تراجعت أسعار الأسهم الأوروبية الممتازة متأثرة بتوقف الانتعاش الذي حققته أسهم وول ستريت يوم أمس. وهبط مؤشر فاينانشال تايمز بنسبة 1.29% كما هبط مؤشر ستوكس الأوروبي 1.15%. ومؤشر داكس الألماني فقد أيضا 1.8% وكاك الفرنسي 1.3%. وفي وقت سابق أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض بنسبة 1.4%.

وقال ناغل كوبي المدير الإداري للأسهم الأوروبية في بنك مورغان "الموقف في العراق تراجع إلى الخلف والاقتصاد تقدم إلى المقدمة. قد نرى ارتفاعا آخر إذا ما انتهي صدام. لكن هناك هامشا ضيقا للارتفاع بدون ذلك".

وقالت هيلاري كوك الخبيرة في باركليز ستوكبروكرز "ردة الفعل هي: نعم إنها أخبار طيبة أن الحرب تتقدم على نحو جيد، لكن أساسات الاقتصاد ليست جيدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة