أونيل يعرض التوسط بين الأرجنتين وصندوق النقد   
الخميس 1423/5/29 هـ - الموافق 8/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بول أونيل
أعرب وزير الخزانة الأميركي بول أونيل عن تفاؤله بحل الأزمة في الأرجنتين وعرض محاولة تسوية الخلافات بين بوينس أيرس وصندوق النقد الدولي إذا أعاق أي خلاف بينهما التوصل إلى اتفاق سريع، مؤكدا ضرورة الإسراع في مباحثات الجانبين.

ووصف أونيل في تصريحاته للصحفيين أمس قبل مغادرته العاصمة الأرجنتينية عائدا إلى واشنطن محادثاته مع المسؤولين هناك بأنها طيبة جدا، مشيرا إلى أنه أكد لوزير الاقتصاد الأرجنتيني روبرتو لافانيا دعم واشنطن لقرار الحكومة الأرجنتينية المضي قدما في المباحثات مع صندوق النقد وبأسرع وقت ممكن.

ويعتبر تصريح أونيل تحولا عن تصريحات صدرت عنه مؤخرا أشار فيها إلى أن المساعدات التي تقدم للمنطقة قد ينتهي بها الحال إلى حسابات مصرفية في بنوك سويسرية. وجاءت تصريحاته في وقت اندلعت فيه مظاهرات صاخبة في بوينس أيرس ضد زيارته واحتجاجا على الأزمة الاقتصادية التي يلقون مسؤوليتها على الولايات المتحدة.

وكانت الأرجنتين المحطة الأخيرة لجولة وزير الخزانة الأميركي شملت أيضا البرازيل وأورغواي, وذلك لإجراء مباحثات مع مسؤولين حكوميين ورجال أعمال كبار لمناقشة ما يمكن عمله لمواجهة الركود الطويل والاضطرابات الاقتصادية التي تعصف بالمنطقة مع تطلع المستثمرين إلى تفاصيل جديدة بشأن معونات أجنبية.

وتسعى بوينس أيرس للحصول على دعم صندوق النقد الدولي لتتجنب التخلف عن سداد ديونها للصندوق وتنتشل نفسها من الركود الاقتصادي. وكان الصندوق أوقف مساعداته للأرجنتين في ديسمبر/ كانون الأول الماضي ولم تنجح مفاوضات صعبة منذ شهور في استئنافها.

وقد طلبت الأرجنتين إرجاء سداد مدفوعات ديون قدرها سبعة مليارات دولار تقريبا للصندوق ومؤسسات مالية دولية أخرى، بيد أن التخلف عن سداد هذه الديون سيزيد من صعوبة حصول البلاد على قروض جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة