125 مليار دولار خسائر السعودية من قرصنة البرمجيات   
الثلاثاء 1427/1/1 هـ - الموافق 31/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:01 (مكة المكرمة)، 0:01 (غرينتش)
احتلت المملكة العربية السعودية المركز الثالث من حيث ارتفاع قيمة الخسائر ‏الناجمة‎ ‎عن قرصنة البرمجيات بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
 
وقدرت دراسة أصدرها اتحاد منتجي‎ ‎البرمجيات التجارية قيمة الخسائر التي لحقت بالسعودية بـ 468.7 مليون ريال (125 مليون دولار).
 
وبحسب الدراسة فإن جنوب أفريقيا وتركيا احتلتا ‏المركزين الأول‎ ‎والثاني على التوالي بالمنطقة ذاتها، وبخسائر بلغت 735 مليون ‏ريال (196 مليون دولار) و682.5 مليون ريال (182 مليون دولار) ‏خلال عام 2004.
 
وعلى الصعيد العالمي تأتي المملكة بالمرتبة 33 ضمن الدول ذات الخسائر ‏الأعلى من حيث القيمة بمستوى‎ ‎القرصنة، حيث تتصدر هذه القائمة ‏الولايات المتحدة بينما جاءت الصين في المركز الثاني تلتها ‏فرنسا وألمانيا.
 
وتعتبر السعودية الدولة العربية الوحيدة طبقا لهذه الدراسة التي‎ ‎تعدت فيها ‏خسائر القرصنة سقف الـ 100 مليون دولار، إلا أنها تعتبر أقل من دول ‏عربية‎ ‎أخرى من حيث معدلات القرصنة مثل الجزائر التي وصل فيها ‏المعدل إلى 83%،‎ ‎ولبنان 75%، وتونس ‏‏84 % ، والمغرب ‏‎ ‎‏72 %، بينما تبلغ معدلات القرصنة في المملكة ‏طبقا لهذه الدراسة 52%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة