البورصات العربية تتجه لتحقيق المزيد من المكاسب   
السبت 1426/7/30 هـ - الموافق 3/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:32 (مكة المكرمة)، 8:32 (غرينتش)
توقع محللون أن تحقق البورصات العربية عامةً والخليجية على وجه الخصوص مزيدا من المكاسب خلال الأيام المقبلة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن هؤلاء المحللين قولهم إن تلك التوقعات تعود إلى التكهنات المتفائلة بشأن أرباح الشركات خلال الربع الثالث من العام الحالي إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية.
 
وحققت عدد من البورصات العربية الرئيسية مثل سوق الأسهم السعودية مكاسب كبيرة خلال العام الحالي بفضل عوامل منها قفزة أسعار النفط وزيادة السيولة النقدية والاكتتاب في أسهم جديدة.
 
وقال مدير أحد المحافظ الاستثمارية بالأردن إن البورصات العربية ستواصل الإفادة من الأرباح نصف السنوية الجيدة للشركات المدرجة فيها فضلا عن الإفادة من الارتفاع في أسعار النفط حيث تدل المؤشرات على وجود فائض ضخم من دولارات النفط لدى الدول الخليجية الغنية هذا العام.
 
كما أفادت مؤسسة بخيت للاستشارات المالية أن بورصة الأسهم السعودية شهدت تقلبا هذا الأسبوع حيث حقق مؤشر تداول الأسهم قفزة كبيرة في هذه البورصة الكبرى بين البورصات العربية ليغلق على 14.858.35 نقطة مقابل 14.833.69 نقطة في تعاملات الأسبوع الماضي, فيما ارتفع مؤشر الأسهم ببورصة الكويت ليغلق على 9.642 نقاط بالمقارنة مع 9.493 نقاط الأسبوع الماضي.
 
واستقرت أسهم الإمارات في نهاية معاملات الأسبوع, وأنهي مؤشر سوق دبي المالي الأسبوع منخفضا 0.9% إلى 1070.40 نقطة بينما ارتفع مؤشر أبو ظبي 1.6% ليصل إلى 5248.63 نقطة مقارنة بمستواه قبل أسبوع.
 
وقفز مؤشر الأسهم البحرينية بنسبة 4%  ليصل إلى 2083.80 نقطة بينما وصل مؤشر سوق الدوحة عند الإغلاق آخر الأسبوع إلى 12.198 نقطة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة