البطالة ترتفع بأميركا لأعلى مستوى منذ 25 عاما   
الجمعة 1430/3/10 هـ - الموافق 6/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)
أكثر من مليوني أميركي فقدوا وظائفهم خلال الأشهر الأربعة الماضية
 (رويترز-أرشيف)

أظهرت بيانات وزارة العمل الأميركية أن 651 ألف مواطن فقدوا وظائفهم والتحقوا بطوابير العاطلين خلال فبراير/ شباط الماضي مما رفع  نسبة البطالة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق منذ 25 عاما، وذلك تحت وطأة ركود اقتصادي لا تلوح له نهاية في الأفق.
 
ومنذ بداية الكساد الاقتصادي في ديسمبر/ كانون الأول 2007، فقد 4.4 ملايين أميركي وظائفهم أكثر من نصفهم خلال الأشهر الأربعة الأخيرة.
فقد ذكر تقرير أصدرته الوزارة الجمعة أن نسبة البطالة ارتفعت بتسريح هؤلاء الموظفين، إلى 8.1% وهي نسبة قياسية لم تسجل منذ ديسمبر/ كانون الأول 1983.
 
وتوقعت أوساط اقتصادية فقدان 648 ألف وظيفة إضافية بالقطاعات غير الزراعية. وقد جاء الرقم الذي أعلنت عنه وزارة العمل اليوم قريبا من تلك التقديرات إذ لم يزد عليها سوى بثلاثة آلاف.
 
وبالنسبة للمعدل العام للبطالة, توقع الاقتصاديون أن يبلغ 7.9% لكن النسبة التي وردت بالتقرير الحكومي الشهري الجديد كانت أعلى.
وفي يناير/ كانون الثاني الماضي لم تزد على 7.6%.
 
وبسبب الركود الاقتصادي المتفاقم الذي أوصل معدل البطالة إلى المستوى القياسي منذ ربع قرن, كان 681 ألف أميركي قد فقدوا وظائفهم في ديسمبر/ كانون الأول بينما بلغ عدد المسرحين بالشهر التالي 655 ألفا.
 
وتوزعت الوظائف الملغاة على شركات الإنشاء والخدمات المالية وشركات التجزئة, بالإضافة إلى وكالات تشغل عمالة وقتية.
 
ارتفاع الذهب
وقد تأثرت الأسواق فورا ببيانات البطالة، إذ ارتفع الذهب لأعلى مستوياته اليوم الجمعة مسجلا 942.80 دولارا للأوقية (الأونصة).
 
وكان سعر المعدن الأصفر قد أغلق على 932 دولارا للأوقية نهاية معاملات الخميس بنيويورك.
 
أما العملة الأميركية (الدولار) فقلصت خسائرها مقابل الين الياباني, لكنها واصلت تراجعها مقابل اليورو الأوروبي بعد نشر البيانات ذاتها.
 
وارتفع الدولار لـ97.12  ينا من نحو 96.85 ينا قبل صدور البيانات، ليصل انخفاضه مقارنة بمستواه نهاية المعاملات الخميس لـ0.8%. وواصل اليورو ارتفاعه ليصل 1.2700 دولار من نحو 1.2680.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة