البرازيل تدافع عن الوقود الحيوي   
الخميس 11/4/1429 هـ - الموافق 17/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:24 (مكة المكرمة)، 17:24 (غرينتش)
الرئيس البرازيلي (يمين) يتحدث مع المدير العام لمنظمة فاو جاك ضيوف (الفرنسية)
 
دافع الرئيس البرازيلي لويس دا سيلفا عن إنتاج الوقود الحيوي الذي يتعرض لانتقادات بسبب تأثيره على الارتفاع الحاد في أسعار السلع الغذائية. وعزا ارتفاع أسعار الأغذية عالميا لارتفاع أسعار النفط والدعم الذي توفره الدول الغنية لزراعاتها.
 
وقال دا سيلفا -في كلمته بالمؤتمر الإقليمي الثلاثين لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) المقام في العاصمة البرازيلية- إن ارتفاع أسعار الغذاء يعود إلى زيادة الطلب نتيجة التحسن الاقتصادي بعدد من الدول النامية مثل البرازيل والهند والصين.
 
وطالب الرئيس البرازيلي بالمؤتمر -الذي تشارك فيه 33 دولة من أميركا اللاتينية والكاريبي- الدول الغنية بتقليل الدعم الحكومي لمنتجاتها الزراعية وتقليص الحواجز التجارية لتمكين الدول الفقيرة من المنافسة وتصدير منتجاتها.
 
واعتبر أحداث الشغب التي شهدتها هاييتي ودول أخرى احتجاجا على ارتفاع أسعار السلع الغذائية نداء تحذير ليسارع العالم إلى اتخاذ إجراءات أقوى لمكافحة الفقر وتقليص حواجز تجارة المحاصيل الزراعية.
 
وتنظر البرازيل بقلق إلى تصاعد الانتقادات بشأن الوقود الحيوي إذ إنها المنتج الثاني له عالميا بعد الولايات المتحدة.
  
ويتوقع أن تنتج من قصب السكر نحو عشرين مليار لتر وقود حيوي العام الحالي معظمها للسوق الداخلي.
 
وتعمل كل السيارات التي صنعت في البرازيل سنة 2003 (أي خمسة ملايين سيارة) بالبنزين والإيثانول الحيوي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة