ليبيا تسعى لشراء طائرات أميركية   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مساعد وزير التجارة الأميركي وليام لاش أن ليبيا التي تسعى للانفتاح على الغرب بعد رفع العقوبات الأميركية عنها تسعى لشراء طائرات أميركية الصنع منها طائرات من طراز بوينغ.

وانتهت اليوم الجمعة زيارة لاش التي استمرت يومين لطرابلس حيث جرى خلالها بحث مسألة بيع طائرات لليبيا.

ولكن لاش لم يوضح ما إذا كانت الطائرات التي تريد ليبيا شراءها ستكون لأغراض مدنية أم غير ذلك لاسيما أن أغلب الطائرات التجارية التي تستخدمها ليبيا من طراز إيرباص.

وكان لاش قد قال أمس في طرابلس إنه تم استئناف تصدير النفط الليبي إلى الولايات المتحدة دون وجود عوائق في هذا المجال.

وقد خفف الرئيس الأميركي جورج بوش الحصار التجاري الأميركي على ليبيا في أواخر أبريل/ نيسان الماضي لتمكين الشركات الأميركية من استئناف التجارة معها وشراء النفط الليبي كمكافأة لليبيا على تخليها عن أسلحة الدمار الشامل في نهاية العام الماضي.

وكانت في مقدمة المستفيدين من هذه الخطوة شركات النفط الأميركية من مجموعة أوازيس وهي ماراثون أويل وأميرادا هيس وكونوكوفيليبس التي أخرجت من ليبيا بسبب العقوبات الأميركية عام 1986.

وقد عقد لاش محادثات مع وزراء ومسؤولين حكوميين بارزين فضلا عن مديري شركات حكومية منهم مدير شركة الخطوط الجوية العربية الليبية ووصف المسؤول الأميركي تلك المحادثات بالمثمرة مضيفا أنها تدور حول خطط تحرير الاقتصاد والخصخصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة