أوروبا توقف دعم إيرباص واستمرار المفاوضات مع واشنطن   
الخميس 1426/9/3 هـ - الموافق 6/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:35 (مكة المكرمة)، 9:35 (غرينتش)

اتفقت حكومات الاتحاد الأوروبي على عدم إعلان أي التزام بتمويل إنتاج طراز جديد من طائرات إيرباص، في وقت تتواصل فيه المفاوضات لحل الخلاف الأوروبي الأميركي حول الدعم الحكومي لصناعة الطائرات.

وأوضحت تلك الحكومات أن موقفها هو لإنجاح المفاوضات بين الجانبين، رافضة أن يكون ردا على تحذيرات أميركية من أن إعلان التمويل لإيرباص طراز 350 المنافسة لبوينغ سيهدد نجاح تلك المفاوضات.

وكان يُفترض أن يمنح مجلس إدارة مجموعة الصناعات الجوية الأوروبية المالكة لإيرباص، إذن البدء باستلام طلبات شراء الطائرة الذي سيُكشف عنه اليوم.

وقال مسؤولون بالاتحاد الأوروبي إن فرنسا وألمانيا وبريطانيا وإسبانيا توقفت عن منح مساعدات لإطلاق طائرة إيرباص إيه 350، بينما يسعى الاتحاد وواشنطن لإيجاد تسوية لخلافهما التجاري.

وحذرت شركة بوينغ الأوروبيين من منح دعم مالي جديد إلى إيرباص التي تجري استعداداتها لإطلاق أحدث منتجاتها من طراز إيه 350 رسميا، معتبرة مثل هذا الدعم مخالفا لقواعد التجارة الدولية.

وترى إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش أن إيرباص حصلت على 3.7 مليارات دولار لإطلاق طائرتها طراز إيه 380. كما طلبت إيرباص مبلغ 1.7 مليار دولار لتمويل إطلاق طائرتها إيه 350 المنافسة لبوينغ 787.

وقد قدمت واشنطن شكوى ضد حكومات الاتحاد الأوروبي لمنظمة التجارة العالمية العام الماضي بسبب دعمها لإيرباص، في حين قدم الاتحاد شكوى للمنظمة ضد الولايات المتحدة لدعمها بوينغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة