استئناف ضخ الغاز المصري لإسرائيل   
الأحد 1432/4/9 هـ - الموافق 13/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:51 (مكة المكرمة)، 18:51 (غرينتش)

خط أنابيب بشمال سيناء بعد تفجير جزء منه مما عطّل الشحنات إلى إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

رجح شريك إسرائيلي في كونسورتيوم غاز شرق المتوسط أن يتم استئناف إمدادات الغاز الطبيعي من مصر إلى المشترين الإسرائيليين غدا الاثنين، بعد إتمام إصلاح الأضرار التي لحقت بخط الأنابيب الذي يمد إسرائيل بالغاز المصري قبل خمسة أسابيع.

وأوضحت شركة "أمبال أميركان إسرائيل" في بيان صدر اليوم أنه سيجري استئناف ضخ الغاز بعد إتمام أعمال الإصلاح بنجاح واختبار خط الأنابيب الذي تضرر في انفجار وحريق وقعا يوم 5 فبراير/شباط الماضي. وكان من المقرر أول الأمر استئناف الصادرات يوم 4مارس/آذار الجاري، لكنه تأجل عدة مرات.

وكانت السلطات المصرية قد اتهمت من وصفتهم "بمخربين" بتفجير خط الأنابيب، الأمر الذي عطل الإمدادات المتجهة إلى إسرائيل والأردن.

تجدر الإشارة إلى أن شركة غاز شرق المتوسط مملوكة لرجل الأعمال المصري حسين سالم والشركة المصرية للغازات الطبيعية وبي.تي.تي التايلندية ورجل الأعمال الأميركي سام زل وأمبال أميركان ومرهاف الإسرائيلية.

وتورد غاز شرق المتوسط 45% من حاجات مرفق الكهرباء الإسرائيلي من الغاز، وتأتي النسبة الباقية من قبالة السواحل الإسرائيلية.

يذكر أنه منذ عام 2004 أبرمت أربعة عقود تصدر مصر بموجبها الغاز الطبيعي إلى إسرائيل، ويمتد العمل بهذه العقود حتى عام 2030.
 
ولقد تسببت هذه العقود في أزمات سياسية كبيرة للحكومة المصرية بسبب معارضة خبراء نفط ونخب مصرية لهذه العقود، معتبرين أن الغاز المصري وفقا لهذه العقود يباع بأسعار زهيدة.
 
واعتبر هؤلاء تلك العقود إهدارا للمال العام ومجاملة لإسرائيل فضلا عما يشوبها من فساد وعدم شفافية، وهو ما دعا المحكمة الإدارية بمصر إلى أن تصدر أحكامها ببطلان قرار ببيع الغاز لإسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة