مصفاة عمان تقترض لتمويل مشروع للتوسعة   
الثلاثاء 1426/5/8 هـ - الموافق 14/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:49 (مكة المكرمة)، 17:49 (غرينتش)
قالت شركة مصفاة عمان إنها وقعت قرضا مشتركا بقيمة 140 مليون دولار مع مجموعة من البنوك المحلية والأجنبية للمساهمة في تمويل مشروعات توسعة.
 
وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة عادل عبد العزيز الكندي أنها ستستخدم الأموال في تمويل جانب من مشروعات التوسعة التي تشمل خط أنابيب بين مسقط وصحار ومحطة كهرباء. وأضاف أن الإنفاق الرأسمالي على هذه المشروعات يقدر بنحو 320 مليون دولار.
 
وفي فبراير/شباط الماضي أرست عمان عقدا بقيمة 86.8 مليون دولار على شركة "كونسوليديتد كونتراكتورز" ومقرها أثينا لتطوير مصفاتها التي تبلغ طاقتها 85 ألف برميل يوميا.
 
وتبني عمان مصفاة ثانية في مدينة صحار الشمالية الشرقية يتوقع أن تنتج 75 ألف برميل يوميا بدءا من أبريل/نيسان 2006.
 
وتقول شركة تنمية نفط عمان -وهي المنتج الرئيسي للنفط في السلطنة- إن من المتوقع أن ينخفض متوسط الإنتاج النفطي لعمان إلى 635 ألف برميل يوميا هذا العام من 657 ألف برميل يوميا عام 2004.
 
وتنوي الشركة التي تملك الحكومة حصة الأغلبية فيها ضخ 1.5 مليار دولار سنويا لتعزيز معدلات الإنتاج إلى 800 ألف برميل يوميا بحلول عام 2009.
 
ولدى سلطنة عمان احتياطي مؤكد من النفط يبلغ 5.5 مليارات برميل. ويقول محللون إن السلطنة أمامها أقل من 20 عاما لتستمر كدولة مصدرة للنفط إذا بقي معدل الإنتاج الحالي كما هو ولم يتم اكتشاف احتياطيات جديدة.
 
ووصل معدل إنتاج سلطنة عمان من النفط في يناير/كانون الثاني الماضي إلى 763 ألف برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة