الإمارات تنفي وجود موجة مغادرة للعمال الأجانب   
الاثنين 2/5/1430 هـ - الموافق 27/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:33 (مكة المكرمة)، 17:33 (غرينتش)

4.1 ملايين عامل مسجلون حاليا لدى وزارة العمل بالإمارات (الأوروبية-أرشيف)

أكد وزير العمل الإماراتي أن بلاده لا تشهد موجة مغادرة للعمال الأجانب أو تخل عنهم, نافيا أن يكون عدد السكان في تضاؤل جراء رحيل العمال الأجانب.

 

وقال الوزير صقر غباش في مؤتمر عمالي بدبي إنه لا يوجد تراجع في عدد سكان الإمارات العربية المتحدة، مؤكدا أن هناك في الإجمال زيادة في عدد بطاقات تصاريح العمل الصادرة على مدار الأشهر الستة الماضية.

 

تصاريح جديدة

وقال غباش إن 662 ألف بطاقة عمل جديدة صدرت في الإمارات اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول 2008 إلى نهاية مارس/آذار الماضي، في حين ألغيت 405 آلاف بطاقة, بما يعني وجود زيادة صافية.

 

405 آلاف بطاقة عمل ألغيت خلال الأشهر الستة الماضية في الإمارات (الفرنسية-أرشيف)

وأضاف أنه كانت هناك زيادة بنسبة 21% في البطاقات التي صدرت عام 2007 و32% عام 2008.

 

وحسب المصدر نفسه فإن هناك 4.1 ملايين عامل مسجلين لدى وزارة العمل، موضحا أن بعض الشركات لم تفسخ العقود لكنها أعطت موظفيها إجازة ممتدة إلى حين تعود الأعمال إلى سابق عهدها.

 

وأفاد مؤشر هيرمس في الشهر الماضي بأن عدد سكان دبي -إحدى الإمارات السبع التي تتألف منها الدولة- سيتراجع بنسبة 17% هذا العام، في الوقت الذي تعاني فيه المدينة من ركود في سوق العقارات يمكن أن يقود اقتصاد الإمارات العربية المتحدة إلى الانكماش.

 

وقال بنك يو.بي.أس في وقت سابق من هذا الشهر إن عدد سكان دبي يمكن أن يتراجع بنسبة 10% خلال العامين القادمين بسبب نقص الوظائف. وألغيت مشاريع عقارية بقيمة مئات المليارات من الدولارات أو تأجلت في الشهور الأخيرة.

 

"
طالب آل نهيان بتعيين عدد أكبر من المواطنين ليس في القطاع العام فقط بل في القطاع الخاص كذلك، معتبرا أن المواطنين مهددون بالخروج من سوق العمل في بلادهم
"
مطالب بالتدخل

وفي دبي يشكل الأجانب 80% على الأقل من عدد السكان، ولا يسمح للأجانب بالبقاء في الإمارات إلا إذا كانوا يعملون بها، لذلك فإن العمال الذين يفقدون وظائفهم يتعين عليهم العثور على وظيفة جديدة خلال بضعة أسابيع أو مغادرة البلاد.

 

ويمثل المواطنون أقل من 20% من سكان الإمارات البالغ عددهم 6.4 ملايين نسمة وفق تقديرات صدرت نهاية 2007 تشمل خليطا من أجناس مختلفة من آسيا وأوروبا وأفريقيا.

وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان قد طلب من الدولة التدخل بشكل أكبر في سوق العمل لضمان تمتع غالبية المواطنين بفرص عمل في البلاد.

وطالب آل نهيان بتعيين عدد أكبر من المواطنين ليس في القطاع العام فقط بل في القطاع الخاص كذلك، معتبرا أن المواطنين مهددون بالخروج من سوق العمل في بلادهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة