انتعاش السفر الجوي يعوض نصف الخسائر   
الاثنين 22/3/1423 هـ - الموافق 3/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) إن شركات الطيران نجحت في اجتذاب المسافرين للطيران من جديد بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول لكن خسائر الصناعة مازالت متواصلة بعد عام 2001 الذي شهد الهجمات.

وقال مدير عام الاتحاد بيير جينيو إن تحسن ثقة المسافرين وانتعاش الاقتصاد العالمي سيعوضان ارتفاع رسوم التأمين وانخفاض أسعار التذاكر. وأضاف جينيو أن دلائل انتعاش الاقتصاد العالمي نعمة ونقمة في آن واحد على الصناعة الهشة, إذ إن النمو الاقتصادي يساعد على زيادة الإيرادات لكنه قد يشجع شركات الطيران على التوسع أكثر مما تتحمل السوق.

وقال للصحفيين على هامش الاجتماع السنوي للاتحاد في شنغهاي إن "أفضل نتيجة نتوقعها لهذا العام ربما تكون خفض خسائر العام الماضي بمقدار النصف. إذا كنا نتحدث عن خسائر تبلغ نحو 12 مليار دولار على المستوى الدولي في العام الماضي فإن التقديرات تبلغ نحو ستة مليارات لهذا العام".

وخسرت شركات الطيران العالمية 12 مليار دولار في رحلاتها الدولية في العام الماضي. وقال جينيو إن هذا الرقم محا الأرباح المجمعة للسنوات الأربع السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة