إجراءات إماراتية وكويتية لتوفير السيولة للبنوك   
الخميس 1429/9/25 هـ - الموافق 25/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:29 (مكة المكرمة)، 17:29 (غرينتش)

الإمارات تتخذ إجراءات جديدة لمساعدة البنوك (الجزيرة نت)

كشف مصرف الإمارات المركزي عن سلسلة من التدابير التي سيبدأ سريانها على الفور لإتاحة سيولة مالية قصيرة الأجل للبنوك، بسبب قلة المتاح للإقراض بين البنوك عقب الأزمة الائتمانية.

وسيتاح للبنوك سيولة قصيرة الأجل بسعر فائدة يزيد على أسعار السوق وذلك لتخفيف التوترات في أسواق المال.

وقال البنك المركزي الإماراتي إنه سيلغي قاعدة الأيام الستة للسحب على المكشوف من الحسابات الجارية بصفة مؤقتة لإتاحة سيولة للبنوك في الأجل القصير.

وإثر قرار البنك المركزي ارتفعت أسعار الفائدة بين البنوك لأجل شهر إلى 3.76 % من 3.67%.

"
وزير التجارة والصناعة الكويتي يعتبر النظام المصرفي بلاده ممتاز ولا يحتاج إلى أي تدخل من قبل الحكومة
"
ضخ سيولة

في السياق نفسه لمحت الحكومة الكويتية إلى استعدادها لضخ مزيد من المال في الودائع المصرفية بعدما طلبت البنوك المساعدة لتأمين السيولة عقب التراجعات الحادة لسوق الأسهم المحلية الأسبوع الماضي.

وقال وزير التجارة والصناعة أحمد باقر إنه تم دعوة الهيئات والمؤسسات العامة الحكومية إلى زيادة حجم ودائعها في المصارف الكويتية.

 وزادت الفائدة بين البنوك في الكويت إلى مثليها تقريبا منذ سحب البنك المركزي في أغسطس/آب تسهيلا يضمن توفر الدينار بسعر ثابت في سوق معاملات ما بين البنوك.

وطمأن باقر الذي كان يتحدث بعد اجتماع للجنة المالية لمجلس الأمة (البرلمان) الكويتي إن النظام المصرفي الكويتي "ممتاز وليس مثلما يحدث في أميركا حاليا ولا يحتاج إلى أي تدخل من قبل الحكومة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة