عقود الغاز السعودي في مفترق طرق   
الخميس 1424/3/29 هـ - الموافق 29/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي النعيمي يمهل الشركات الغربية حتى الرابع من يونيو
قال مسؤول بشركة نفط غربية اليوم الخميس إن وزير النفط السعودي علي النعيمي أمهل شركات الطاقة الغربية التي اختيرت لتطوير احتياطيات المملكة من الغاز حتى الرابع من يونيو/ حزيران المقبل للتوصل إلى اتفاق نهائي بشأن العقود الأولية الموقعة معها بهذا الشأن.

وإذا انقضى هذا الموعد دون نتيجة إيجابية فسيعني ذلك على الأرجح إلغاء عقود لتطوير ثلاثة مشاريع عملاقة تبلغ الكلفة الاستثمارية الأولية لتنفيذها 25 مليار دولار.

وقال مسؤول كبير بإحدى هذه الشركات "سننتهي إذا لم نتمكن من تسوية خلافاتنا بحلول 4 يونيو"، في إشارة إلى إشعار سلمه النعيمي للشركات الغربية السبعة التي رشحت لتنفيذ المشروعات والتي تضم إكسون موبل ورويال داتش/شل وغيرهما.

وأضاف المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه أن "الشروط التي عرضت علينا غير مقبولة.. لدينا أسبوع واحد للتفاوض، والسعوديون لا يعرضون تغييرات جوهرية". ومن غير المرجح حدوث انفراج في ضوء خلافات الطرفين العميقة رغم مرور المفاوضات الماراثونية التي استمرت عامين كاملين.

ويقول النعيمي إن عملية تطوير هذه المشروعات ستمضي قدما بهذه الشركات أو بغيرها. ويختلف الطرفان على قضايا عدة أبرزها عائد الاستثمار على المشاريع ومطالب الشركات بالعمل في حقول تحتوي كميات أكبر من الغاز الطبيعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة