إيطاليا تعد خطة لإنقاذ مجموعة بارمالات   
الثلاثاء 1424/11/1 هـ - الموافق 23/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألبان من إنتاج بارمالات في أحد المحال التجارية (رويترز)
من المتوقع أن يكشف رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني اليوم النقاب عن الإجراءات التي ستقوم بها الحكومة لدعم مجموعة شركات بارمالات للأغذية ثامن أكبر مجموعة صناعية في إيطاليا.

وقال سافينو بيزوتا رئيس ثاني أكبر نقابة عمالية إن أي تدخل حكومي يجب أن يحافظ على الإنتاج والعمالة والمرتبات في الشركة.

وقد عقدت الحكومة الإيطالية برئاسة برلسكوني سلسلة اجتماعات اليوم لمناقشة الأزمة المالية المتنامية للشركة قبيل اجتماع طارئ لمديري المجموعة المالية الجدد الذي سيتحدد على أثره مصير الشركة وسط توقعات بإعلان إفلاسها لحمايتها من الدائنين.

وقد بدأت السلطات الإيطالية تحقيقا جنائيا مع مؤسس بارمالات وعدد من مسؤوليها الماليين السابقين المتهمين بتزوير حسابات الشركة المنهارة.

وتحقق السلطات في تورط بمخالفات محاسبية تضمنت اختفاء خمسة مليارات دولار من حسابات بارمالات.

تزوير وثائق
في السياق نفسه ذكر بنك (أوف أميركا) الذي كشف النقاب عن فضيحة مدوية في مجموعة بارمالات في الأسبوع الماضي أن وثائق مهمة زورت في عملية الاحتيال التي ربما يصل حجمها مليارات الدولارات.

وقال محامي البنك الذي يمثل ثالث أكبر بنك في الولايات المتحدة إنه قدم بيانا للادعاء في ميلانو بتفاصيل وثائق البنك التي تعرضت للتزوير.

وتفجرت أكبر فضيحة لشركة أوروبية في الأسبوع الماضي حين قال فريق الإدارة الجديد في بارمالات إن بنك أوف أميركا أعلن زيف وثيقة تشهد بأن (بونلات فاينانسينغ كورب) التابعة لبارمالات في جزر كايمان تمتلك أسهما ونقدا بقيمة 3.95 مليارات يورو.

وقال مسؤولو الادعاء إن جهاز ماسح ضوئي استخدم في تزوير وثائق لبنك أوف أميركا استخدمت فيما بعد لإقناع مدققين بأن أكبر شركة للمواد الغذائية في إيطاليا لديها أموال سائلة واستثمارات تقدر بالمليارات.

وقد أعلنت الشركة عجزها عن دفع التزامات مالية للبنوك بعد أن بلغت ديونها 12 مليار دولار.

وبارمالات ثامن أكبر مجموعة صناعية في إيطاليا وفي العام الماضي بلغت إيراداتها من بيع العصائر والحليب والبسكويت في 30 دولة من أميركا الجنوبية وآسيا 7.6 مليارات يورو.

وتشتري المجموعة 8% من إنتاج اللبن في إيطاليا مما يفرض ضغوطا إضافية على الحكومة لحل الأزمة سريعا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة