معرض شنغهاي عزز انفتاح الصين   
الأحد 1431/11/24 هـ - الموافق 31/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:37 (مكة المكرمة)، 18:37 (غرينتش)
أكثر من سبعين مليون شخص زاروا المعرض منذ افتتاحه في أبريل/نيسان الماضي (الأوروبية)

قال رئيس الوزراء الصيني ون جياباو إن معرض العالم بشنغهاي -الذي يختتم اليوم الأحد بعدما اجتذب أكثر من سبعين مليون زائر في ستة أشهر- عزز ثقة الصين في مواصلة الإصلاح والانفتاح.
 
وتؤكد بيانات رسمية صينية أن عددا قياسيا قارب 73 مليونا من داخل البلاد وخارجها زاروا مختلف أجنحة "إكسبو 2010" الذي افتتح في أبريل/نيسان الماضي, وأقيم على مساحة 5.3 كيلومترات مربعة.
 
وشاركت 189 دولة في هذا المعرض الذي عرضت فيه أحدث التكنولوجيات في مختلف الصناعات, وثقافات الدول المشاركة.
 
ثقة أكبر
وقال جياباو -مخاطبا مشاركين في منتدى حضره مسؤولون صينيون وأجانب في اليوم الختامي من المعرض- إن نجاح هذا التجمع العالمي قوّى ثقة الصين وتصميمها على الاستمرار في الإصلاح والانفتاح.
 
وكان يشير إلى السياسات التي تنتهجها الصين على الصعيدين السياسي والاقتصادي, والتي مكنتها من أن تنتزع من اليابان موقعها كثاني أكبر اقتصاد عالمي, وأن تكون ندا للولايات المتحدة وقوى عظمى أخرى. 
 
وأضاف جياباو أن بلاده ستستمر بثبات على درب التطور السلمي, وستظل منفتحة على العالم الخارجي.
 
ون جياباو متحدثا في اليوم الختامي للمعرض  (الفرنسية)
وقد كان المعرض فرصة للصين كي تظهر للعالم أنها باتت قوة صناعة متقدمة.
 
ومن جهته, أثنى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم على معرض العالم, وقال إنه عكس سمعة شنغهاي باعتبارها واحدة من أكبر مدن العالم.
 
وأعرب عن أمله في أن يستفيد العالم من الانفتاح الذي تجسد في معرض العالم الذي ينظم لأول مرة في دولة تصنف نامية.
 
وقبل بان كي مون, زار المعرض عدد من الرؤساء من بينهم الرئيسان الروسي ديمتري ميدفيديف والفرنسي نيكولا ساركوزي، إضافة إلى وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.
 
وأنفقت الصين 28.6 مليار يوان (4.3 مليارات دولار) لإقامة المعرض الذي كان الأضخم على الإطلاق, وأنفقت مليارات اليوانات الأخرى لتحسين البنية التحتية من طرق وأنفاق ومطارات.
 
وجرى حشد أكثر من 800 ألف متطوع بين صينيين وأجانب لتنظيم وتوجيه الأعداد الهائلة من الزوار التي كانت تقبل على المعرض بمعدل 370 ألفا كل يوم.
 
وقبل ساعات من اختتام المعرض, قال رئيس الجناح الأميركي مارتن ألينتوك إن المعرض أتاح فرصة كبيرة للدبلوماسية, مشيرا إلى أن 7.3 ملايين شخص زاروا الجناح.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة