الأمم المتحدة: التغيرات المناخية تضر الاقتصاد العالمي بشدة   
السبت 1428/3/20 هـ - الموافق 7/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
الاستهلاك المفرط للوقود سيدمر القطاعات الزراعية والمصادر المائية (رويترز-أرشيف) 
حذر تقرير صادر عن الأمم المتحدة من الانعكاسات الخطيرة للتغيرات المناخية على الاقتصاد العالمي خاصة الدول الفقيرة التي ستضرر بشكل أكبر.
 
وأوضح التقرير أن تلك التغيرات المناخية الناجمة بشكل أساسي عن الاستهلاك المفرط للوقود ستسفر عن انعكاسات بيئية مدمرة للقطاعات الزراعية والمصادر المائية.
 
وأشار إلى أن ارتفاع درجة حرارة الأرض سيتسبب في موجة جفاف خاصة في أفريقيا مما سيزيد فقراءها فقرا.
 
في الوقت نفسه توقعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن يواجه النمو الاقتصادي في مجموعة الدول الصناعية السبع تراجعا وخاصة في الولايات المتحدة وألمانيا واليابان.
 
وذكر التقرير أن مؤشرات المنظمة لكل من كندا وألمانيا وإيطاليا واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة سجلت جميعها انخفاضا، في حين سجل مؤشرها لفرنسا ارتفاعا طفيفا.
 
وأشار إلى أن الفروق بين أسعار الفائدة القصيرة الأجل والفائدة الطويلة الأجل تؤثر بالسلب على أداء مؤشرات المنظمة في اقتصادات الدول السبع.
 
من جهة أخرى توقع صندوق النقد الدولي انخفاض النمو الاقتصادي الأميركي هذا العام إلى 2.2 من 2.6% أي بتراجع نحو 0.4% عن التوقعات السابقة.
 
لكن البنك توقع أن يكون التباطؤ مؤقتا إذ يتوقع أن يتسارع نمو الاقتصاد عام 2008 ليبلغ 2.8%.
 
يشار إلى أنه في الفترة الأخيرة تنامت المخاوف من أن ينزلق الاقتصاد الأميركي إلى حالة من الركود بعد أن قال الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي آلان غرينسبان في فبراير/شباط الماضي إن دخول الاقتصاد الأميركي في حالة من الركود أمر محتمل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة