إدارة بوش تدعو القطاع الخاص لتطوير الطاقة النووية   
السبت 1424/9/29 هـ - الموافق 22/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محطة سان دييغو لتوليد الطاقة النووية بولاية كاليفورنيا الأميركية (أرشيف)
دعت وزارة الطاقة الأميركية أمس الجمعة شركات الطاقة لتقديم طلبات للإسهام في تطوير محطات جديدة للطاقة النووية يمكن أن تصدر التراخيص بها أوائل العقد القادم.

ويعد التوسع في استخدام الطاقة النووية بالولايات المتحدة توصية أساسية في خطة الطاقة الوطنية لإدارة بوش بغرض تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء مع تقليص انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض من خلال تقليل الاعتماد على الفحم كوقود في محطات الكهرباء.

كما يساعد التوسع في استخدام الطاقة النووية في تخفيف الطلب على إمدادات الغاز الطبيعي.

وبموجب مبادرة وزارة الطاقة فسوف تقدم الحكومة استثمارات مماثلة لاستثمارات القطاع الخاص خلال السنوات القليلة القادمة لدعم الإجراءات التي يمكن أن تجعل محطات الطاقة النووية الجديدة أكثر كفاءة وقابلية للتنبؤ بأوضاعها.

ويتضمن البرنامج طلب مقترحات من شركات توليد الطاقة الأميركية لتطوير وتنفيذ خطط للترخيص بالمحطات الجديدة وبنائها. وتمثل الطاقة النووية 20% من توليد الكهرباء في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة