أوروبا تهدد بعقوبات اقتصادية على الولايات المتحدة   
الخميس 1424/8/7 هـ - الموافق 2/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذرت المفوضية الأوروبية اليوم الخميس من فرض عقوبات تجارية تقدر بمليارات الدولارات على الولايات المتحدة بحلول نهاية هذا العام ما لم تلغ واشنطن قانون الإعفاء الضريبي على الصادرات والذي وصفته بأنه غير قانوني.

وأفادت أرانشا غونزالس المتحدثة باسم المفوض التجاري الأوروبي باسكال لامي للصحفيين أن الاتحاد قد يفرض عقوبات إذا لم يستبدل نظام المبيعات الخارجية.

وكان لامي قال في مايو/ أيار الماضي إنه سيعطي الولايات المتحدة مهلة حتى الخريف لتغيير قوانينها الضريبية وإلا واجهت عقوبات تقدر بنحو أربعة مليارات دولار على شكل رسوم إضافية اعتبارا من الأول من يناير/ كانون الثاني 2004.

واستدركت غونزالس القول إن اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي تشجعت لسعي الكونغرس الأميركي باتجاه تغيير القانون.

وعبرت عن اعتقادها بأن صبر الاتحاد الأوروبي قد أوشك على النفاد، مشيرة إلى أن منظمة التجارة العالمية أعلنت عام 2000 أن قانون الإعفاء الضريبي غير قانوني وسمحت لبروكسل بفرض عقوبات في مايو/ أيار من هذا العام.

ووصفت منظمة التجارة نظام المبيعات الخارجية الذي يضمن إعفاءات ضريبية لشركات عملاقة مثل بوينغ ومايكروسوفت بأنه غير قانوني، مما يسمح للاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على الولايات المتحدة عندما يرى ذلك مناسبا.

من جانبه اقترح الرئيس الأميركي جورج بوش إلغاء القانون في ميزانيته لعام 2004، لكن الكونغرس تعرض لضغوط من جانب الصناعات حتى لا يتسرع في إلغاء القانون.

ورأت شركة بوينغ العام الماضي أن مثل هذه الخطوة من شأنها إخراج عشرة آلاف عامل من عملهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة