سفن إسرائيل تتوقف عن التعامل مع الموانئ المصرية   
السبت 1423/10/23 هـ - الموافق 28/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول في قطاع النقل البحري المصري إن السفن الإسرائيلية التابعة لخط زيم الملاحي الإسرائيلي توقفت عن التعامل مع الموانئ المصرية أو الدخول إليها في الإسكندرية وبورسعيد ودمياط. وذكر أن توقف السفن الإسرائيلية عن دخول الموانئ المصرية يرجع إلى رفض عمال الشحن العمل على سفن إسرائيلية منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية في سبتمبر/ أيلول 2000.

وأوضح المسؤول أن عدد السفن الإسرائيلية التي تدخل وتتعامل مع الموانئ المصرية تراجع من 15 سفينة شهريا في بداية العام إلى ثلاث سفن قبل ثلاثة أشهر ثم توقفت نهائيا عن التعامل مع الموانئ المصرية. وكانت أغلب هذه السفن تحمل حاويات بها بضائع واردة لشركات مصرية معظمها من دول شرق آسيا.

وأضاف أن السفن الإسرائيلية التي تحمل بضائع لشركات مصرية من دول العالم تضطر لنقلها إلى ميناء حيفا الإسرائيلي ثم تنقلها سفن تابعة لخطوط ملاحية أخرى غير إسرائيلية إلى الموانئ المصرية. ويرفض أصحاب البضائع المصرية أيضا نقل بضائعهم على الخط الملاحي الإسرائيلي زيم.

قناة السويس
حاملة الطائرات الأميركية ثيودور روزفلت تعبر قناة السويس (أرشيف)
من جهة أخرى أ
علنت هيئة قناة السويس زيادة إيراداتها في عام 2002 إلى 1.96 مليار دولار مقارنة مع 1.9 مليار عام 2001. وقال رئيس الهيئة أحمد علي فاضل في مؤتمر صحفي إن القناة حققت خلال عام 2002 إيرادات بلغت 40 مليون دولار نتيجة عبور ناقلات الغاز الطبيعي المسال.

وأشار إلى أن زيادة الإيرادات تحققت أيضا نتيجة عمليات التطوير حيث يجري حاليا العمل لزيادة غاطس القناة إلى 66 قدما (20.12 مترا) من 62 قدما حاليا.

وأكد فاضل أنه نظرا للظروف الاقتصادية العالمية فقد تم تثبيت رسوم عبور القناة للعام السابع على التوالي، مشيرا إلى أنه سيتم إخطار شركات الملاحة بهذا القرار الذي يبدأ التعامل به اعتبارا من أول يناير/ كانون الثاني القادم.

وأوضح أنه إذا اندلعت الحرب ضد العراق فقد يؤدي ذلك في المرحلة الأولى إلى انخفاض الإيرادات بنسبة قد تصل إلى نحو 15%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة