مسؤولون يطالبون الصين بخفض وارداتها النفطية   
السبت 1427/2/10 هـ - الموافق 11/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)
السفن الصينية نقلت 9% فقط من إمدادات النفط التي استوردتها الصين من الخارج العام الماضي (رويترز)
طالب مسؤولون صينيون بخفض واردات بلادهم النفطية وتعزيز طاقتها للشحن البحري للنفط من أجل ضمان إمدادات مستقرة.
 
وقال مدير شركة داليان للنقل البحري مينغ كينلن إن مقدرة الصين على شحن 12 مليون طن من النفط سنويا تعتبر صغيرة، بالمقارنة مع 37.5 مليون طن لليابان و29 مليون طن للولايات المتحدة.
 
وأضاف أنه لكي تستطيع الصين تحقيق الحد الأدنى من استقرار إمدادات الطاقة، فإنه يجب عليها أن تكون قادرة على شحن نصف وارداتها من النفط على الأقل.
 
وكانت السفن الصينية نقلت 9% فقط من إمدادات النفط التي استوردتها الصين من الخارج العام الماضي عن طريق الشحن البحري والتي بلغت 110 ملايين طن. وتم استيراد الكمية الباقية من مجموع 120 مليون طن عن طريق القطارات وخطوط الأنابيب.
 
وتشكل واردات الصين من الشرق الأوسط نحو نصف مجموع الواردات فيما تشكل وارداتها من أفريقيا 22% ومن جنوب شرق آسيا 12%.
 
من ناحية أخرى دعا خبير في المجلس الاستشاري السياسي الحكومي غو قونغشانغ شركات النفط التابعة للحكومة الصينية إلى خفض صادراتها من منتجات النفط لتأمين كميات كافية للاستهلاك المحلي.
 
وقال إن صادرات البلاد من منتجات النفط زادت 50% في النصف الأول من عام 2005 بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق، بالرغم من زيادة الطلب الداخلي مما زاد حدة النقص في إقليم غوانغدونغ.
 
كما دعا الحكومة الصينية إلى فرض قيود على شركات النفط والمصافي لحفظ التوازن في سوق النفط المحلية.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة