فرانس تيليكوم تخسر نزاع موبينيل   
الأحد 1431/4/26 هـ - الموافق 11/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:08 (مكة المكرمة)، 22:08 (غرينتش)
فرانس تيليكوم ربما تكون خسرت النزاع نهائيا (الأوروبية-أرشيف)

ثبتت محكمة مصرية السبت حكما أوليا بمنع شركة فرانس تيليكوم من الاستحواذ على أغلبية أسهم موبينيل المصرية للهاتف الجوال التي تتنازع على ملكيتها الشركة الفرنسية وشركة أوراسكوم تيليكوم المصرية.
 
ومن شأن الحكم أن ينهي النزاع الطويل بين الشركتين اللتين تسعى كل واحدة منهما إلى توسيع حصتها في سوق الهاتف المحمول في مصر.
وتملك الشركتان معا شركة قابضة تسيطر على موبينيل بينما تملك أوراسكوم حصة مباشرة في موبينيل بنسبة 20%.
 
وجاء في نص قرار المحكمة, الذي أيد حكما أوليا صدر في يناير/ كانون الثاني الماضي, أن من شأن عرض فرانس تيليكوم الاستحواذ على موبينيل المساس بحقوق المساهمين الصغار.
 
وكانت الهيئة العامة المصرية للرقابة المالية قد أصدرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي قرارا -أبطلته لاحقا المحكمة الإدارية- يسمح للشركة الفرنسية بعرض شراء كل أسهم التداول الحر في موبينيل مقابل 245 جنيها مصريا (45.05 دولارا) للسهم الواحد, بيد أن أوراسكوم طعنت فيه.
 
وكانت محكمة تحكيم دولية قضت في وقت سابق بأن تبيع أوراسكوم حصتها البالغة 28.75% في الشركة القابضة لفرانس تيليكوم مقابل 273 جنيها للسهم الواحد (49.47 دولارا), وهو القرار الذي قالت أوراسكوم والسلطات المصرية إنه يستدعي تقديم عرض لشراء الشركة كلها.
 
وقدمت فرانس تيليكوم ثلاثة عروض كلها بسعر أقل من 273 جنيها للسهم. لكن هيئة الرقابة المالية رفضتها كلها قبل أن توافق على العرض الرابع بسعر 245 جنيها للسهم.
 
وبينما امتنعت فرانس تيليكوم عن التعليق, وصف محامي أوراسكوم عثمان موافي الحكم بأنه انتصار كبير للشركة المصرية. وقال إن الحكم سيضمن لها الاستمرار في تقديم خدمات عالية الجودة لسوق الاتصالات بمصر.
 
من جهته, لم يستبعد محام عن هيئة الرقابة المالية في تصريح لرويترز أن تطعن الهيئة في الحكم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة