المركزي الصومالي يعتزم إصدار أوراق نقدية جديدة   
الأحد 1429/3/24 هـ - الموافق 30/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:05 (مكة المكرمة)، 0:05 (غرينتش)
فقر وبطالة وتراجع التجارة الصومالية لانعدام الأمن (الجزيرة نت-أرشيف)

يعتزم المركزي الصومالي إصدار أوراق نقدية جديدة بعد انتشار النقود المزيفة التي يتهم أمراء الحرب ورجال الأعمال بطباعتها.
 
وقال محافظ البنك شريف محمد حسن إن ضخ النقود المزورة على مدى سنوات دفع العملة الصومالية (الشلن) لأدنى مستوى لها.
 
وأشار أمام اجتماع للمانحين في كينيا السبت إلى أن المعروض الوفير من الأوراق المزيفة يسبب التضخم، ويرفع أسعار السلع الغذائية.
 
وأضاف المحافظ أنه عام 1990 بلغ سعر صرف الشلن 930 مقابل الدولار لكن بحلول 2001 هبط إلى 14 ألفا، وواصل التراجع ليصل الآن حوالي 25 ألفا.
 
وتساءل حسن قائلا "كيف يمكن التحدث عن خفض الفقر بينما تضاعفت الأسعار تقريبا بأقل من عامين في بلد به أعلى معدلات البطالة على وجه الأرض".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة