تراخيص لبنانية للتنقيب بالمتوسط   
الثلاثاء 1432/8/5 هـ - الموافق 5/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:34 (مكة المكرمة)، 13:34 (غرينتش)
 

قالت الحكومة اللبنانية إنها ستبدأ منح تراخيص التنقيب عن النفط والغاز قبالة ساحل البحر المتوسط في نهاية العام الحالي.
 
وجاء في البيان الوزاري الذي تلاه رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي أمام البرلمان أن الحكومة ستعتمد سياسة نفطية لتحويل لبنان من بلد مستهلك للمحروقات ومثقل بما يتحمله من كلفتها إلى منتج لها بدءا بإطلاق دورات تراخيص الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز في المياه اللبنانية في نهاية 2011 بعد إصدار المراسيم اللازمة لها.
 
ودعا البيان إلى استكمال إجراءات التنقيب عن النفط برا وتثبيت حدود لبنان البحرية.
 
وكان البرلمان اللبناني قد وافق في أغسطس/ آب الماضي على قانون الطاقة الذي طال انتظاره مما يمهد الطريق أمام التنقيب عن احتياطيات الغاز قبالة ساحل البحر المتوسط.
 
وجرت مناقشة القانون لسنوات عدة لكن الخطط الإسرائيلية للتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط أثارت قلق لبنان الذي يخشى أن تعتدي إسرائيل على محمياته الخاصة مما دفع بالسياسيين اللبنانيين إلى حث الخطى نحو إقرار قانون للطاقة.
 
وقال لبنان إنه سيستخدم كل السبل للدفاع عن حقوقه إذا اتضح أن إسرائيل تنقب داخل حدوده وذلك بعد أن أعلن كونسورتيوم أميركي إسرائيلي العام الماضي اكتشافا محتملا قد يجعل إسرائيل من بين مصدري الغاز.
 
وقال الكونسورتيوم إن حقل لفيتان قد يحتوي على كميات تصل إلى 16 تريليون قدم مكعب.
 
ويقول لبنان أيضا إنه اكتشف مكامن تحتوي على كميات واعدة من الغاز الطبيعي وفقا للمسوح الزلزالية في عامي 2006 و 2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة