راشد الغنوشي   
الثلاثاء 1430/3/6 هـ - الموافق 3/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

الدراسة
تلقى راشد الغنوشي تعليمه الابتدائي بالقرية، ثم انتقل إلى مدينة قابس ومنها إلى تونس العاصمة, حيث أتم تعليمه الثانوي في جامع الزيتونة. انتقل بعد ذلك إلى مصر لمواصلة دراسته، وكان يومئذ من المعجبين بالناصرية، لكنه لم يستقر بها طويلا بسبب تدخل السفارة التونسية, وانتقل إلى دمشق حيث حصل على الإجازة في الفلسفة, وهناك بدأت تتبلور المعالم الأولى لفكره الإسلامي.

الانتساب إلى الحركة الإسلامية
انتقل الغنوشي إلى فرنسا لمواصلة الدراسة بجامعة السوربون. وبموازاة ذلك بدأ نشاطه الإسلامي وسط الطلبة العرب، كما تعرف على تجربة جماعة التبليغ وانخرط فيها للدعوة وسط العمال المغاربيين.

وفي نهاية العام 1969 عاد الغنوشي إلى وطنه حاملا مشروعا إسلاميا للإصلاح، والتحق بكلية الشريعة في تونس حيث حصل على شهادة التأهيل للبحث من خلال رسالة حول "القدر عند ابن تيمية"، ثم حال الاضطهاد دون مناقشة أطروحته حول "الحريات العامة في الدولة الإسلامية".

تأسيس حركة الاتجاه الإسلامي (النهضة)
حال عودته إلى وطنه بعد غربة طويلة بدأ نشاطه الدعوي وسط الطلاب وتلاميذ المعاهد الثانوية وعامة الناس في المساجد ونوادي الثقافة. وتشكلت ممن استجابوا له النواة الأولى للجماعة الإسلامية التي عقدت مؤتمرها الأول عام 1979 حيث انتخب الشيخ الغنوشي رئيسا لها، ثم تطورت الجماعة إلى حركة الاتجاه الإسلامي عام 1981 إذ طالبت باعتمادها حزبا سياسيا، لكن الرد كان حملة اعتقالات ومحاكمات.

وفي عام 1988 أعيد تشكيل الحركة في صيغة جديدة "حركة النهضة" في مسعى للتوافق مع قانون يحظر تأسيس الأحزاب على أساس ديني، إلا أن السلطات رفضت اعتمادها مرة أخرى.

وبعد ما ظهرت شعبية الحركة الواسعة كما أبرزتها انتخابات 1989 التي فازت بها النهضة، تم تزييف النتائج على نطاق واسع مع التصميم على استئصال النهضة واعتماد خطة تجفيف ينابيع الإسلام.

المحاكمة والسجن
حوكم الغنوشي بسبب نشاطه الدعوي والسياسي عدة مرات كان أهمها:
• عام 1981 إذ حكم عليه بالسجن 11 عاما قضى منها أربعة.
• عام 1987 إذ حكم عليه بالسجن مدى الحياة، إلا أنه أفرج عنه بعد عام ونصف إثر الانقلاب على بورقيبة، ثم ما لبث أن غادر البلاد بعد تزييف نتائج انتخابات 1989 وتشديد التضييق عليه، وهو منذ العام 1991 يقيم في بريطانيا لاجئا.
• عام 1991 إذ حكم عليه غيابيا مرة أخرى بالسجن مدى الحياة.
• عام 1998 إذ حكم عليه غيابيا أيضا بنفس الحكم السابق.

من مؤلفاته
• طريقنا إلى الحضارة.
• نحن والغرب.
• حق الاختلاف وواجب وحدة الصف.
• القضية الفلسطينية في مفترق الطرق.
• المرأة بين القرآن وواقع المسلمين.
• حقوق المواطنة في الدولة الإسلامية.
• من الفكر الإسلامي بتونس.
• الحريات العامة في الدولة الإسلامية (جزآن).
• القدر عند ابن تيمية.
• مقاربات في العلمانية والمجتمع المدني.
• الحركة الإسلامية ومسألة التغيير.
• من تجربة الحركة الإسلامية في تونس.
• تمرد على الصمتز

وقد ترجم بعض من كتبه إلى لغات أجنبية كالإنجليزية والفرنسية والتركية والإسبانية والفارسية.

كما كتب في العديد من الصحف والدوريات، وترأس تحرير مجلة "المعرفة"، وشارك في مئات المؤتمرات والندوات.

عضوية المؤسسات الإسلامية
الشيخ راشد الغنوشي من مؤسسي:
- الندوة العالمية للشباب الإسلامي عام 1971.
- المؤتمر القومي الإسلامي الذي يجمع بين التيار القومي العربي والتيار الإسلامي.
- حلقة الأصالة والتقدم التي تعنى بالحوار الإسلامي المسيحي، والتي تضم عددا من كبار المفكرين الإسلاميين والأوروبيين والأميركيين.
-
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة