أول رحلة حول العالم لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية   
الاثنين 25/5/1436 هـ - الموافق 16/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)

بدأت أول رحلة عالمية لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية في مارس/آذار 2015 من العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وستقطع مسافة 35 ألف كيلومتر في نحو 25 يوم من الطيران.

رحلة حول العالم
أقلعت الطائرة التي تعمل بواسطة الطاقة الشمسية "سولار إمبلس2" يوم 9 مارس 2015 من أبو ظبي في أول رحلة لها حول العالم من دون أي وقود، بهدف إعطاء دفع لموارد الطاقة النظيفة.

وانطلقت الطائرة من مطار البطين في أبو ظبي بقيادة الطيار السويسري أندريه بوش بيرغ، الذي قال إن الرحلة تهدف إلى تأكيد أن الإنسان قادر على خفض استهلاكه من الطاقة، وتأمين مصادر متجددة باستخدام تقنيات جديدة.

وتقطع الطائرة في رحلتها حول العالم مسافة 35 ألف كيلومتر خلال خمسة أشهر، وأولى محطاتها هي سلطنة عُمان. أما أيام التحليق الفعلي فحددت في 25 يوما على ارتفاع 8500 متر كحد أقصى.

بعد السلطنة، يتضمن برنامج الطائرة وقوفا في كل من أحمد آباد وفاراناسي في الهند، فماندالاي في بورما، ثم شنونغ كينغ ونان جينغ في الصين.

تعبر الطائرة المحيط الهادي إلى هاواي، ومن ثم إلى ثلاثة مواقع في الولايات المتحدة، بما في ذلك مدينتا فينكس ونيويورك، حيث تكون لها وقفة رمزية في مطار كينيدي.

وبعد المحيط الأطلسي تعود الطائرة إلى أبو ظبي في رحلة تاريخية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة