خمس رياضات جديدة في أولمبياد 2020   
الاثنين 5/11/1437 هـ - الموافق 8/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:50 (مكة المكرمة)، 7:50 (غرينتش)

خمس رياضات قررت اللجنة الأولمبية الدولية إضافتها إلى مسابقة الأولمبياد الذي سيعقد في طوكيو اليابانية 2020، وهي: التسلق، والكاراتيه، وركوب الأمواج، ولوح التزلج، والبيسبول، وصوت أعضاء اللجنة على ذلك بالإجماع في ريو دي جانيرو عام 2016.

الكاراتيه والبيسبول
في 3 أغسطس/آب 2016 قررت اللجنة الأولمبية الدولية إضافة خمس رياضات جديدة إلى برنامج دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة المقررة في طوكيو عام 2020، وهي: التسلق، والكاراتيه، وركوب الأمواج، ولوح التزلج، والبيسبول/سوفتبول، بهدف استقطاب متابعة أوسع وأكثر شبابا.

أعضاء اللجنة صوتوا خلال جمعيتهم العمومية في ريو دي جانيرو بالإجماع على إضافة هذه الرياضات الجديدة التي سترفع عدد الرياضات في برنامج أولمبياد طوكيو إلى 33 مقابل 28 في أولمبياد ريو دي جانيرو.

وكانت رياضة البيسبول مدرجة ضمن الألعاب الأولمبية بين عامي 1992 و2008.

video

رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أعرب عن سعادته وقال "إنها لحظة أساسية في تحديث البرنامج الأولمبي".

وكانت هذه الرياضات الخمس ضمن لائحة قدمتها اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو إلى اللجنة الأولمبية الدولية، وشهدت استبعاد رياضات أخرى بينها الإسكواش، والبولينغ، والووشو وهو فن قتالي صيني مزدهر في الدول الآسيوية.

وستدخل هذه الرياضات الخمس البرنامج الأولمبي في طوكيو 2020، على أن تحصل المدينة المضيفة لأولمبياد 2024 -ستعرف في سبتمبر/أيلول 2017 خلال اجتماع للجنة الأولمبية الدولية في ليما- على إمكانية إضافة الرياضات الخاصة بها.

وتعد الألعاب الأولمبية أكبر تظاهرة رياضية دولية تنظم تحت إشراف اللجنة الأولمبية الدولية، وتشمل دورتين منفصلتين تنظمان في سنتين زوجيتين متعاقبتين: الأولى للألعاب الرياضية الأولمبية الصيفية، والأخرى للألعاب الشتوية.

ويشارك في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية قرابة 10.5 آلاف رياضي من كلا الجنسين يمثلون أكثر من 202 بلد، ويتنافسون في أزيد من 28 مسابقة رياضية مختلفة.

وتنظم الدورات في سنتين زوجيتين متعاقبتين بتناوب بين الألعاب الصيفية والشتوية بعدما كانت تقام كلتا المسابقتين في نفس العام إلى غاية عام 1992، حيث أقيمت الألعاب الأولمبية الشتوية عام 1994 ونظيرتها الصيفية عام 1996، ومكا زال الأمر مستمرا على هذا المنوال حتى الآن.

وقد بدأ تنظيم الألعاب الأولمبية القديمة في مدينة أولمبيا باليونان في القرن الثامن قبل الميلاد حتى القرن الخامس الميلادي.

وانطلق تنظيم الألعاب الأولمبية الصيفية الحديثة عام 1896 بمبادرة من الفرنسي دبيير دي كوبيرتان، حيث شارك في تلك الدورة 241 لاعبا من 14 دولة تنافسوا في تسع ألعاب و43 مسابقة، وتصدرت الولايات المتحدة القائمة بعد حصولها على 11 ميدالية ذهبية مقابل عشر لليونان، وسبع لألمانيا، وخمس لفرنسا، وثلاث لبريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة