المحطات الرئيسية في البرنامج النووي لبيونغ يانغ   
الجمعة 1437/12/8 هـ - الموافق 9/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

أعلنت كوريا الشمالية يوم التاسع من سبتمبر/أيلول 2016 إجراء خامس تجربة نووية، وقالت إنها باتت تمتلك القدرة على تحميل صاروخ برأس نووي، في خطوة تأتي ضمن سلسلة من التجارب والمحاولات لتفعيل البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

وفيما يلي المراحل الأساسية للبرنامج النووي والبالستي لكوريا الشمالية منذ 2002:

2002
-
يناير/كانون الثاني: الرئيس الأميركي جورج بوش الابن يعتبر كوريا الشمالية مع إيران والعراق "محورا للشر".

- أكتوبر/تشرين الأول: واشنطن تؤكد أن بيونغ يانغ تقوم ببرنامج سري لليورانيوم العالي التخصيب منتهكة بذلك اتفاق نزع السلاح النووي الموقع عام 1994. وكوريا الشمالية تنفي، لكن شحناتها النفطية تعلق.

video

- ديسمبر/كانون الأول: كوريا الشمالية تكشف مفاعلها في يونغبيون الذي ينتج البلوتونيوم، وتطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

2003
- يناير/كانون الثاني: بيونغ يانغ تنسحب من معاهدة حظر الانتشار النووي.

- 27-29 أغسطس/آب: جولة أولى من المفاوضات السداسية تعقد في بكين (كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا).

- 14 أكتوبر/تشرين الأول: الأمم المتحدة تصوت على فرض عقوبات اقتصادية وتجارية على بيونغ يانغ.

2005
- 10 فبراير/شباط: بيونغ يانغ تعلن أنها أنتجت أسلحة نووية للدفاع الذاتي.

- 19 سبتمبر/أيلول: كوريا الشمالية توافق أثناء محادثات سداسية على وقف برنامجها النووي والعودة إلى معاهدة الحظر مقابل ضمانات دبلوماسية حول أمنها ومساعدة في مجال الطاقة.

2006
- 9 نوفمبر/تشرين الثاني: التجربة النووية الأولى لكوريا الشمالية.

- 5 يوليو/تموز: تجارب إطلاق سبعة صواريخ، أحدها من نوع تايبودونغ-2 البعيد المدى الذي انفجر في الجو بعد أربعين ثانية على إطلاقه.

2007
- 13 فبراير/شباط: كوريا الشمالية توافق على بدء تفكيك برنامجها النووي واستقبال مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية مقابل مليون طن من الوقود وشطبها من قائمة الدول التي تصنفها الولايات المتحدة بالإرهابية.

- تعزيز العقوبات وبيونغ يانغ تنسحب من المفاوضات، وتعلن إعادة تفعيل برنامجها النووي ووقف تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

- مايو/أيار: كوريا الشمالية تعلن عن تجربة نووية ثانية "ناجحة" تحت الأرض.

- 12 يونيو/حزيران: الأمم المتحدة تشدد العقوبات على بيونغ يانغ.

2010
- 12 نوفمبر/تشرين الثاني: كوريا الشمالية تسمح لعالم أميركي بزيارة مصنع شاسع وجديد لتخصيب اليورانيوم حيث تملك أكثر من ألف جهاز طرد مركزي.

2011
- 17 ديسمبر/كانون الأول: وفاة الزعيم كيم جونغ إيل الذي خلفه نجله الأصغر كيم جونغ أون.

2012
13 أبريل/نيسان: كوريا الشمالية تحاول إطلاق صاروخ "أونها-3" وتدعو الصحافة الأجنبية إلى حضور العملية التي فشلت.

- 12 ديسمبر/كانون الأول: نجاح إطلاق صاروخ "أونها-3" والولايات المتحدة تؤكد أنه صاروخ بالستي.

2013
22 يناير/كانون الثاني: توسيع العقوبات التي يفرضها مجلس الأمن الدولي على كوريا الشمالية.

- 12 فبراير/شباط: كوريا الشمالية تجري ثالث تجربة نووية مستخدمة هذه المرة قنبلة مصغرة على حد قولها. سول تقدر قوة الانفجار بما بين 6 و7 كيلوطنات، مما يزيد بكثير عن قوة التجربتين السابقتين.

- 10 أبريل/نيسان: سول وواشنطن ترفعان مستوى التأهب الذي يعادل وضع الحرب بسبب تهديدات بإطلاق صواريخ كورية شمالية.

- 31 أغسطس/آب: صورة التقطتها الأقمار الاصطناعية تكشف أن بيونغ يانغ استأنفت تشغيل مفاعلها النووي في يونغبيون الذي يعد المصدر الرئيسي للبلوتونيوم العسكري ومغلق منذ 2007.

2014 
- 26 أبريل/نيسان: الرئيس الأميركي باراك أوباما يصف كوريا الشمالية بـ"الدولة المارقة".

video

2015
- 20 مايو/أيار: بيونغ يانغ تؤكد أنها باتت قادرة على إنتاج قنابل ذرية صغيرة في مرحلة حاسمة من إنتاج الرؤوس النووية.

- 11 ديسمبر/كانون الأول: كيم جونغ أون يلمح إلى أن بلده أنتجت قنبلة هيدروجينية.

2016
- 16 يناير/كانون الثاني: بيونغ يانغ تعلن أنها أجرت أول تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية.

- 7 فبراير/شباط: بيونغ يانغ تؤكد أنها أطلقت صاروخا إلى الفضاء ووضعت قمرا اصطناعيا في المدار. وقد اعتبرت هذه العملية تجربة بالستية مموهة.

- 2 مارس/آذار: مجلس الأمن الدولي يتبنى عقوبات هي الأقسى التي تفرض على كوريا الشمالية.

- 9 مارس/آذار: الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يؤكد أن بيونغ يانغ نجحت في تصغير رأس نووي حراري يمكن أن يحمل على صاروخ بالستي.

- مارس/آذار والأسابيع التي تلت أجرت كوريا الشمالية سلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى.

- 23 أبريل/نيسان: تجربة إطلاق صاروخ من غواصة. تسمح هذه القدرة لبيونغ يانغ بنقل قوة الردع التي تملكها إلى أبعد من شبه الجزيرة الكورية، كما تؤمّن لها إمكانية توجيه "ضربة ثانية".

أجرت بيونغ يانغ تجربتين مماثلتين في التاسع من يوليو/تموز ويوم 24 أغسطس/آب.

- 8 يوليو/تموز: أعلنت واشنطن وسول نشر نظام "ثاد" الأميركي المضاد للصواريخ بكوريا الجنوبية.

9 سبتمبر/أيلول: أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية خامسة قالت إنها "ناجحة"، وأكدت سول أنها "الأقوى" حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة