نيجيريا.. هل من إمكانية للخروج من الأزمة؟   
الخميس 1425/9/22 هـ - الموافق 4/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)
عرفت نيجيريا صراعا داخليا داميا مع استقلالها عن التاج البريطاني بداية الستينات، وتنامى ذلك الصراع ثلاثة عقود خلال فترة الانقلابات العسكرية، ولم ينقطع عندما عرفت البلاد التعددية السياسية والانتخاب الديمقراطي مؤخرا.
 
ولعل التعدد العرقي والمصالح المتشابكة والمتعارضة بين الطوائف والقبائل فضلا عن الانتماءات الدينية وما يذكر من فساد في توزيع عوائد النفط وريعه كانت كلها عوامل غذت
-حسب بعض المحللين- الصراع النيجيري وفاقمته.
 
وللخروج من هذا الوضع الدامي والذي يتجدد باستمرار كيف يمكن لنيجيريا أن تخرج من هذا الصراع؟ وما نوعية تأثير التنوع العرقي والتعدد الديني في الأزمة؟ وهل كان النفط نعمة أم نقمة على البلاد؟ ولماذا لم تنجح تجربة التعدد السياسي في احتواء الصراع؟
 
للمشاركة في هذا الاستطلاع بما لا يزيد عن 100 كلمة اضغط هنا
 
ملاحظات للمشاركين:
  • ضرورة الالتزام بموضوع الاستطلاع.
  • ضرورة كتابة اسم المشارك والمهنة والبلد.
  • ضرورة الالتزام بالعدد المحدد الكلمات.
  • لا تلتزم الجزيرة نت بنشر المشاركات المخالفة.
  • الملاحظات المذكورة وشروط النشر في الموقع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة