رجائي قوطان   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 (مكة المكرمة)، 16:34 (غرينتش)
رجائي قوطان

انخرط رجائي قوطان بعد أن تخرج من كلية الإنشاءات بجامعة إسطنبول في الحياة السياسية عبر حزب السلامة الوطني الذي يتزعمه نجم الدين أربكان، وعمل وزيرا في حكومة الرفاه المحظورة، وتولى رئاسة حزب الفضيلة المنحل، وهو الآن زعيم حزب السعادة الذي تم تشكيله بعد حل حزب الفضيلة.

النشأة
ولد رجائي قوطان في 30 أبريل/نيسان 1930 في محافظة ملاطيا لأسرة متوسطة الدخل إذ كان والده مدرسا بإحدى المدارس الابتدائية، مارس قوطان رياضة المصارعة وتأصلت لديه هواية عزف الموسيقى في شبابه.

شارك في التيارات المناهضة للشيوعية إبان دراسته الجامعية وانتمى إلى الحركات القومية ذات التوجه الإسلامي، تخرج في كلية الإنشاءات بجامعة إسطنبول، وتزوج وأنجب ثلاثة أولاد.

النشاط السياسي
دخل الحياة السياسية عبر حزب السلامة الوطني بزعامة نجم الدين أربكان عام 1973، انتخب عضوا في البرلمان من محافظة ملاطيا في انتخابات 1977 وتولى منصب وزير شؤون الإعمار والإسكان في الحكومة الائتلافية التي تشكلت برئاسة سليمان دميريل، وكان أحد قادة حزب الرفاه الإسلامي بعد عام 1985. تولى منصب وزير شؤون الطاقة والمصادر الطبيعية في الحكومة الائتلافية التي شكلها حزب الرفاه بزعامة أربكان مع حزب الطريق القويم عام 1996، وبعد حل حزب الرفاه الإسلامي شكل أعضاؤه حزبا آخر سموه حزب الفضيلة وانتخبوا رجائي قوطان زعيما له، لكن محكمة الدستور التركية أصدرت قرارا في 22 يونيو/حزيران 2001 بحل حزب الفضيلة بحجة مناهضته للعلمانية ونظام الحكم.

تمخض حل حزب الفضيلة عن حزبين أحدهما حزب العدالة والتنمية بزعامة رجب طيب أردوغان الذي يمثل جناح المجددين داخل حزب الفضيلة، والآخر حزب السعادة بزعامة رجائي قوطان الذي يمثل جناح التقليديين. ويعتبر حزب السعادة استمرارا للتيار الإسلامي الذي يمثله نجم الدين أربكان منذ الستينيات.

يتميز رجائي قوطان بوجهه البشوش وقدرته على الحوار، لكنه لا يتمتع بشخصية كارزمية كما هو الشأن بالنسبة لنجم الدين أربكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة