حاجم الحسني   
الثلاثاء 1426/3/10 هـ - الموافق 19/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:42 (مكة المكرمة)، 18:42 (غرينتش)

قسم البحوث والدراسات

حاجم الحسني 

انتخبت الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان)  وزير الصناعة في الحكومة العراقية المنتهية ولايتها حاجم الحسني رئيسا لها  بوصفه  سنيا  ضمن نظام محاصصة توافقي  لتوزيع المواقع الرسمية يعتقد السياسيون العراقيون انه الانسب لمصلحة العراق في هذه المرحلة.

فاز الحسني وهو تركماني الاصل بعضوية الجمعية الوطنية بعدما شارك كمرشح في الانتخابات ضمن قائمة  التي تزعمها الرئيس العراقي المنتهية ولايته غازي الياور ولم تحصل الا على خمسة مقاعد في الجمعية الوطنية من اصل 275مقعدا.

عرف الحسني بانه اسلامي وكان عضوا قياديا في الحزب الاسلامي العراقي والعضو المناوب لتمثيله في مجلس الحكم العراقي المنحل، لكن علاقته بالحزب علقت بعد ان اختار البقاء وزيرا في حكومة اياد علاوي برغم قرار حزبه الانسحاب منها احتجاجا على مهاجمة مدينة الفلوجة في نوفمبر تشرين ثاني الماضي. 

يؤكد الحسني أنه سيعمل على إشراك الجميع في العملية السياسية بعد أن تغيبت شريحة مهمة عنها، معبرا عن ثقته في أن هذه الشريحة ويقصد طائفة العرب السنة التي ينتمي اليها ستكون لها مشاركة فاعلة مستقبلا لتساهم في صنع القرار ورسم المستقبل.

يحمل الحسني شهادة الدكتوراه في التنظيم الصناعي من جامعة كونيتيكت الأميركية وتولى إدارة شركة استثمار في لوس أنجلوس، واقام نحو ربع قرن في الولايات المتحدة قبل عودته بعد الغزو لكن لاتتوفر معلومات مؤكدة عن علاقات اقامها مع الادارة الاميركية في اطار نشاطه السياسي ضمن المعارضة العراقية السابقة.

تولى الحسني ادارة جانب من مفاوضات انهاء المعارك في مدينة الفلوجة في ابريل/ نيسان من العام الماضي 2004كممثل عن الحزب الاسلامي وقد حظي حينها بتركيز اعلامي لكن وساطته لم تكن حاسمة لانهاء المعارك.

والحسني  من مواليد مدينة كركوك بوسط العراق في العام 1954وقد غادر الى الولايات المتحدة منذ العام 1979.



_______________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة