كيف نحد من بدانة الأطفال؟   
الخميس 1429/7/28 هـ - الموافق 31/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:42 (مكة المكرمة)، 20:42 (غرينتش)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تغزو بدانة الأطفال -تلك المشكلة الحقيقية والمعقدة- عالمنا العربي، فالطفل البدين مثال الطفل الجميل الذي تحلم به كل أم عربية، وهي بذلك تجهل أنها تضع طفلها على أول سلم من السمنة التي تزداد بشكل مطرد لتصبح مرضا ينبغي علاجه.

 

فالخلايا الدهنية المتضخمة هي خلايا مريضة تفرز مواد شبه هرمونية في الجسم تؤدي إلى الإصابة بأمراض خطرة، مثل مرض السكري بنوعيه الشبابي والكهلي، وأمراض ارتفاع ضغط الدم وما يرافقه من أمراض قلبية، ويرى خبراء طب الأقدام أن الوزن الزائد عند الأطفال يضران قدم الطفل الغضة وغير النامية بشكل كامل، ما يعرضها لخطر التشوه ومشكلات التوازن واختلال المشي.

 

أسباب كثيرة تقف وراء بدانة الأطفال، منها سوء العادات الغذائية التي تبدأ من الطفولة بسبب سلوك الأمهات الخاطئ، أو التركيز على وجبات سريعة غنية بالسعرات الحرارية العالية، بالإضافة إلى أسباب أخرى منها قلة الحركة كاللعب بألعاب لا تستدعي حركة بدنية.

 

برأيك كيف نقلل من بدانة أطفالنا ونحد من هذه الظاهرة؟

 
للمشاركة في الاستطلاع اضغط هنا
 
شروط المشاركة:
  • كتابة الاسم والمهنة والبلد
  • الالتزام بموضوع الاستطلاع

ملاحظة: لا تلتزم الجزيرة نت بنشر المشاركات المخالفة للشروط.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

أبو الوليد، موظف

 

إن اخطر العادات السيئة التي يمارسها الإنسان هي الأكل الزائد والإفراط في تناول المأكولات ذات السعرات الحرارية العالية كالوجبات السريعة وغيرها.

 

والجدير بالذكر أن المشكلة تكون اكبر وأصعب إذا كان الذي يمارس هذه العادات الغذائية السيئة هم من الأطفال بسب المخاطر الصحية الكبيرة التي تلازمهم في المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة