كوندوليزا رايس   
الجمعة 1426/2/15 هـ - الموافق 25/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)

ولدت كوندوليزا رايس في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1954 في برمنغهام بولاية ألباما، وحصلت على بكالوريوس في العلوم السياسية بامتياز من جامعة دنفر عام 1974، ثم على درجة الماجستير من جامعة نوتردام عام 1975، ودرجة الدكتوراه من كلية الدراسات الدولية في جامعة دنفر عام1981.

انتقلت عام 1981 إلى ستانفورد كعضو في برنامج نزع ومراقبة الأسلحة، وبعدها أصبحت أستاذة للعلوم السياسية. وفي عامي 1985 و1986 كانت عضوا في معهد هوفر، ثم ذهبت عام 1987 للمشاركة في زمالة مجلس العلاقات الخارجية الذي سمح لها بالعمل مع رؤساء الأركان المشتركة في مجال التخطيط الإستراتيجي النووي.

وفي الفترة من 1989 إلى 1991 وهي فترة إعادة توحيد ألمانيا والأيام الأخيرة للاتحاد السوفياتي، عملت رايس مديرة في إدارة بوش، ثم كبيرة مديري الشؤون السوفياتية وأوروبا الشرقية في مجلس الأمن القومي، ثم مساعدة خاصة للرئيس لشؤون الأمن القومي.

وفي الفترة من عام 1991 إلى 1993 كانت عضوا مسؤولا في جامعة ستانفورد، ثم عينت رئيسة للجامعة عام 1994 إلى أن انتقلت إلى منصب القيام بمهام كبير مستشاري الأمن القومي للرئيس بوش الذي يرتكز على إحاطة الرئيس علما بالمسائل الأمنية على الصعيدين الداخلي والخارجي والمناخ السياسي للدول المعادية وغير المستقرة.

وفي 27 يناير/ كانون الثاني 2005 عينت رايس وزيرة خارجية الولايات المتحدة، وبذلك تصبح أول امرأة أميركية من أصل أفريقي تتولى هذا المنصب، وتعد رايس من المقربين للرئيس بوش.

وفي أول جولة لها بالشرق الأوسط وبعض الدول الأوروبية بصفتها وزيرة للخارجية ألمحت إلى احتمال رفع مستوى الضغوط على دمشق واعتبرت أن "الوقت قد حان لتظهر سوريا أنها لا تريد أن تكون معزولة


وأنها لا تريد أن تكون لها علاقات سيئة مع الولايات المتحدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة