يدر آيت عمران   
السبت 1426/10/25 هـ - الموافق 26/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)

المولد والدراسة
ولد يدر آيت عمران محند يوم 22 مارس/آذار 1924 بقرية تيكدونت بجبال الأوراس في منطقة القبائل. وقضى شبابه في مدينة تيارت وتلقى فيها دراسته الابتدائية ثم انتقل للدراسة في ثانوية بن عكنون بالجزائر العاصمة.

النضال الأمازيغي
في شبابه قرأ كتاب محمد صالحي "يغرطة الأزلية" فحرك وعيه بالتاريخ الأمازيغي الجزائري، وبدأ في الأربعينيات نضاله الأمازيغي بتأليف نشيد مشهور عنوانه "إكر أميس ؤمازيغ"  (وقوفا يا أبناء الأمازيغ) وقد ألفه وهو طالب في الثانوية في يناير/كانون الثاني 1945.

كان عضوا في "مجموعة تلامذة بن عكنون" إلى جانب حسين آيت أحمد وأعمر ولد حمودة وعمر أصديق وغيرهم، وكان من أوائل المطالبين بالهوية الجزائرية إلى جانب مولود معمري.

السجن بعهد الاستعمار
انضم وهو ابن 20 عاما إلى خلايا حزب الشعب الجزائري برئاسة فيلالي مبارك، بالإضافة إلى نشاطه في الحركة الوطنية المناهضة للاستعمار الفرنسي. وقد أدى ذلك إلى اعتقاله وسجنه، ليفرج عنه عام 1962 عند حصول الجزائر على استقلالها.

النشاط الثقافي
كان من أوائل الداعين إلى إدخال اللغة الأمازيغية في النظام التعليمي الجزائري. له تآليف منها: مذكرات بن عكنون، وإناشيدن ؤمانوغ (أناشيد نضالية)، والنحو الأمازيغي.

الوظائف
انتخب آيت عمران في سبتمبر/أيلول 1962 نائبا في الجمعية التأسيسية ثم واليا بولاية الشلف (الأصنام سابقا) وولاية مستغانم. وقد عين أول رئيس للمحافظة السامية للأمازيغية عام 1995، إلى أن توفي يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول 2004 عن 80 سنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة