أتال بيهاري فاجبايي.. رئيس الوزراء الهندي   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:28 (مكة المكرمة)، 16:28 (غرينتش)

رئيس الوزراء الهندي
أتال بيهاري فاجبايي
أصبح شري كريشنا بيهاري فاجبايي رئيسا لوزراء الهند للمرة الثانية على التوالي في 13 أكتوبر/ تشرين الأول 1999 على رأس حكومة ائتلافية جديدة، التحالف الديمقراطي الوطني. وكانت المرة الأولى التي انتخب فيها رئيسا للوزراء عام 1996.

ولد فاجبايي في 25 ديسمبر/ كانون الأول 1924، في ولاية جواليور، لأسرة متواضعة، وكان والده مدرسا.

وكان أول احتكاك له بالسياسة القومية أيام الجامعة، عندما انضم إلى حركة تحرير الهند عام 1942 التي عجلت بإنهاء الاستعمار البريطاني، وأثناء دراسته الجامعية في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية والقانون برز توجهه واهتمامه بالشؤون الخارجية، ذلك الاهتمام الذي صقله عبر السنين ووضعه حيز التنفيذ بمهارة عندما مثل الهند في العديد من المنتديات العامة الجماعية والثنائية.

وعمل في مهنة الصحافة لفترة قصيرة، وغازل الشيوعية لفترة من الزمن قبل انضمامه إلى حزب بهاراتيا جانا سانغ سلف بهاراتيا جاناتا، الحزب الحاكم في التحالف الديمقراطي الوطني الحالي. ويعتبر أحد الوجوه المعتدلة في حزب جاناتا ويتعامل مع الجماعات الهندوسية المتطرفة بحذر.

ويمتد التاريخ السياسي لعضو البرلمان المخضرم فاجبايي إلى أربعة عقود. فقد انتخب عضوا في مجلس الشعب الهندي تسع مرات ومرتين في مجلس الولايات. وعندما كان وزيرا للخارجية ورئيسا للجان برلمانية دائمة وزعيما للمعارضة شارك بفعالية في صياغة السياسة الخارجية والمحلية للهند بعد الاستقلال.

وتقلد فاجبايي مناصب متعددة في الحياة السياسية العامة منذ عام 1951 وحتى عام 1999، عندما وصل إلى نهاية السلم بأن أصبح رئيس وزراء الهند ومسؤول الوزارات/ الإدارات التي لا يشغلها وزير بعينه. ويعتبر فاجبايي مدافعا متحمسا عن حقوق المرأة والمساواة الاجتماعية.
_______________
المصادر:
السفارة الهندية في واشنطن
القوات المسلحة الهندية

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة