القوات المتعددة الجنسيات في العراق .. أوضاع كثيرة التغير   
الثلاثاء 26/2/1426 هـ - الموافق 5/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:14 (مكة المكرمة)، 13:14 (غرينتش)

من الملامح البارزة لوجود القوة المتعددة الجنسيات في العراق خلال العام الثاني من الاحتلال أنها كثيرة التغير، وقد يكون في النقاط التالية ما يؤشر على ذلك: 

  • أعلن رئيس الوزراء الإيطالي في 15 مارس/آذار 2005 عزم بلاده على سحب قواتها من العراق في سبتمبر/ أيلول 2005 ولكنه سرعان ما تراجع عن هذا التصريح معلقا بأن الانسحاب سيتم إذا ما وافقت حليفتاه الولايات المتحدة وبريطانيا على ذلك.
  • في 15 مارس/ آذار 2005 وصل 137 جنديا أوكرانيا إلى بلادهم كجزء من أول مجموعة تنسحب من العراق.
  • سحبت ملدوفا قوتها البالغة 12 جنديا في فبراير/ شباط 2005.
  • سحبت مملكة تونغا قوتها البالغة 40 فردا في ديسمبر/ كانون الأول 2004، ولم تتم الإشارة إلى هذا الانسحاب من قبل.
  • أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية رسميا أنها ستبدأ في سحب قواتها من العراق البالغ قوامها 1650 جنديا في الأسبوع الأخير من مارس/ آذار وأنها ستبدأ بسحب دفعة أولى قوامها 150 جنديا.
  • قالت بولندا إنها ستسحب عدة مئات أخرى من قواتها في العراق في الصيف القادم على ثلاث مراحل تجري من منتصف مارس/ آذار وحتى أكتوبر/ تشرين الأول 2005.
  • أرسلت جورجيا 558 جنديا و40 ضابط اتصال يوم 2 مارس/ آذار 2005 عن طريق الكويت من مجموع 898 جنديا من المقرر إرسالهم إلى العراق.
  • أعلنت ألبانيا يوم 25 فبراير/ شباط أنها ستزيد مشاركة قواتها في العراق إلى 50 جنديا في أبريل 2005.
  • أعلنت أستراليا في 22 فبراير/ شباط أنها سترسل 450 جنديا إضافيا إلى العراق على أن يكونوا هناك في غضون 10 أسابيع وأنهم سيبقون هناك إلى أجل غير مسمى.

_______________

المصدر:
Non-US Forces in Iraq, 15 March 2005, Global Security org

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة