جوزيف كازافوبو.. خصم لومومبا   
الأحد 19/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:55 (مكة المكرمة)، 15:55 (غرينتش)

جوزيف كازافوبو، أول رئيس كونغولي بعد الاستقلال سنة 1960. كان خصما لرئيس حكومته باتريس لومومبا.

ولد كازافوبو في كينشاسا سنة 1913، ودرس بمدارس ومعاهد الإرساليات المسيحية. وعمل بسلك التعليم ثم في الخدمة المدنية لدى الإدارة البلجيكية في الكونغو سنة 1942، ووصل إلى أعلى المناصب المدنية التي تمنح للكونغوليين في الإدارة البلجيكية.

كتب بحثا سنة 1946 سماه "حق الساكن الأول" أكد فيه أن الكونغوليين هم أصحاب الحق في إدارة بلادهم، وأن على البلجيكيين أن يرحلوا من الكونغو.

انتخب رئيسا لجمعية أباكو الثقافية سنة 1950، وهي جمعية تعنى بتراث شعب الباكونغو، لتتحول الجمعية بزعامته إلى حركة سياسية لها حضور قوي في الميدان السياسي الوطني.

طالب كازافوبو في الخمسينيات باستقلال الكونغو، وطرح تصوره لشكل الدولة المقبلة، وهو عبارة عن نظام فيدرالي يحصل فيه شعب الباكونغو على حكم ذاتي. 

فاز مرشحو جمعية أباكو بالانتخابات البلدية في العاصمة كينشاسا (ليوبولدفيل سابقا) سنة 1957. وانتخب فيها كازافوبو عمدة لبلدة دندال.

عقدت الفصائل الوطنية الكونغولية انتخابات عامة قبيل الاستقلال سنة 1960 نال فيها تحالف الباكونغو (أباكو سابقا) بزعامة كازافوبو 12 مقعدا في مقابل 33 مقعدا للحركة الوطنية الكونغولية بقيادة لومومبا.

لم يستطع كل من كازافوبو ولومومبا تشكيل ائتلاف حاكم. مما دفعهما إلى تكوين ائتلاف تقلد فيه كازافوبو منصب الرئيس ولومومبا منصب رئيس الحكومة.

واجه كازافوبو في بداية حكمه تدخل القوات البلجيكية بحجة حماية رعاياها في مقاطعة كاتنغا الغنية بالثروات الطبيعية.

قاد الكولونيل جوزيف موبوتو (الذي أصبح بعد رئاسته للكونغو موبوتو سيسي سيكو) انقلابا أطاح فيه بحكم كازافوبو ولومومبا. غير أن موبوتو عاد ليسلم الحكم لكازافوبو من جديد.

حكم كازافوبو الكونغو حتى أطاح به موبوتو مرة أخرى سنة 1965، ليعتزل كازافوبو العمل السياسي ويعيش في مزرعته ببومبا على نهر الكونغو، إلى أن مات في 24 مارس 1969.
______________
المصادر:
انظر سيرة Kasavubu Joseph في المصادر التالية:
الموسوعة البريطانية
Learningnetwork

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة