نشأة اتفاقية الغات وانتهائها   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)

تمخضت مفاوضات جولة جنيف الأولى عام 1947 على اتفاقية الغات أو الاتفاقية العامة للتعرفات الجمركية والتجارة. وهي اتفاقية تعمل دور المراقب للتجارة العالمية كما أنه يحق للدول الوقعة عليها العمل ببعض اتفاقاتها دون البعض الآخر. كما تم خلال تلك الجولة الاتفاق على 45 ألف امتياز جمركي بتكلفة عشرة مليارات دولار من التجارة بين الدول المفاوضة الـ 23، أي ما يقارب خمس إجمالي إنتاج العالم في تلك الأيام. وأصبحت الاتفاقية سارية المفعول في يناير/ كانون الثاني 1948. وأصبحت الدول الـ 23 التي خاضت مفاوضات جولة جنيف الأولى هي الأعضاء المؤسسين لاتفاقية الغات. وقد تركزت المفاوضات خلال هذه الجولة وجولات أنيسي 1949، وتوركي 1951، وجنيف الثانية 1956، وديلون 1961، حول التعرفات الجمركية والإجراءات الحدودية الأخرى، وفي المقام الأول بين الدول الصناعية. وفيما يلي تلخيص لأهم جولات اتفاقية الغات.

1- جولة كنيدي (1964-1967)
تمخض عن جولة كنيدي اتفاق الغات لمكافحة الإغراق. لكنها فشلت في الاتفاق على القضايا الزراعية في أول محاولة للتفاوض على التدابير غير الجمركية، كما رفضت الاتفاقات الأخرى غير الجمركية في الولايات المتحدة. كذلك فشلت الاتفاقات حول مكافحة الإغراق وتقدير الجمارك، لأن قانون عام 1962 الخاص بالتوسع في التجارة لم يرد فيه ما يتعلق بالإجراءات غير الجمركية، ورفض الكونغرس الأميركي إقرار تشريع للاتفاقات.

2- جولة طوكيو (1973-1979)
تعتبر جولة طوكيو محاولة جادة لتوسيع وتحسين نظام الغات، فقد صاغت أول مجموعة مبادئ غير جمركية لإدارة تقديم الدعم والرسوم التعويضية والمشتريات الحكومية وتقييم الجمارك وتراخيص الاستيراد والمستويات ورسوم مكافحة الإغراق والطيران المدني ومنتجات الألبان واللحوم.

3- جولة الأورغواي ونهاية الغات وتأسيس منظمة التجارة العالمية(1986-1994)
تعتبر أهم الجولات وأكثرها طموحا إذ دشنت ولأول مرة التفاوض حول السلع الزراعية، وأدخلت قطاع الخدمات، وتحرير انتقال رؤوس الأموال من دولة إلى أخرى، وحماية الملكية الفكرية، كما أنها اختلفت عن سابقاتها في أن النتائج يجب قبولها ككل أو رفضها ككل ولا مجال للقبول الجزئي فيها. وبعد مفاوضات دامت سبع سنوات وقع ممثلو 117 دولة في مدينة مراكش وبالتحديد في 15/04/1994 إتفاقا عالميا للتجارة أصبح يعرف باتفاق مراكش، كما تم الإعلام عن إنشاء منظمة التجارة العالمية التي بدأت أعمالها في 01/12/1995 لتحل محل إتفاقية الغات التي عملت مراقبا مؤقتا للتجارة العالمية منذ 1947.

ومما ينبغي ذكرة أن الاقتصاد العالمي قبل تأسيس منظمة التجارة العالمية كان يقوم على التكتلات الإقليمية خاصة في أوروبا وأميركا واليابان. وقد شاب التوترات العلاقة بين تلك التكتلات مما قاد إلى البحث بجدية عن إطار أكبر ينظم ويشرف على التبادل التجاري العالمي ويمكن إجمال أهم العوامل لانتهاء اتفاقية الغات وظهور منظمة التجارة العالمية في التالي:

  • تفاقم التوترات التجارية بين الكـتـل والأقـطـاب الاقتصادية العالمية الثلاثة (la triade): الولايات المتحدة الأمريكية، اليابان، الإتحاد الأوروبي مما أدى إلى ضرورة البحث عن إطار مؤسساتي يؤطر المبادلات التجارية ويحول دون النزاعات والإجراءات الحمائية بأشكالها المختلفة.
  • ضرورة تحرير أسواق الخدمات المالية والتكنولوجية الحديثة التي بقيت في معظمها أسواقا وطنية محمية واحتكارية.
  • الثورة الثقافية في مجال الإتصال والمعلوماتية التي مكنت من انسياب غير مكلف للمبادلات التجارية عبر الكون.

موجز نتائج الجولات الغات السبع

السنة

اسم ومكان الانعقاد

الموضوعات

عدد الدول

1947

جنيف

التعرفات الجمركية والإجراءات الحدودية الأخرى، وخاصة بين الدول الصناعية

23

1949

أنيسي

التعرفات الجمركية والإجراءات الحدودية الأخرى، وخاصة بين الدول الصناعية

13

1951

توركي

التعرفات الجمركية والإجراءات الحدودية الأخرى، وخاصة بين الدول الصناعية

38

1956

جنيف

التعرفات الجمركية والإجراءات الحدودية الأخرى، وخاصة بين الدول الصناعية

26

1960-1961

ديلون

التعرفات الجمركية والإجراءات الحدودية الأخرى، وخاصة بين الدول الصناعية

26

1964-1967

كينيدي

التعرفات الجمركية وإجراءات مكافحة الإغراق

62

1973-1979

طوكيو

التعرفات الجمركية، والتدابير غير الجمركية، واتفاقات نطاق العمل

102

1986-1994

أورغواي

التعرفات الجمركية، والتدابير غير الجمركية، والقواعد، والخدمات، والملكية الفكرية، وتسوية المنازعات، والمنسوجات، والزراعة، وإنشاء المنظمة.. إلخ.

123

________
المصادر:
منظمة التجارة العالمية- أساسيات- من هافانا إلى مراكش
دليل المنظمات الدولية في جنيف

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة