صدام: بين الحربين   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
صدام حسين

هو رئيس العراق منذ يوليو/تموز 1979وإلى الآن، وكان له دور أساسي في تأميم قطاع البترول العراقي سنة 1972. ووقع مع إيران اتفاقية الجزائر سنة 1975 لإنهاء الخلاف الحدودي بين البلدين. وفي سنة 1979 تسلم رئاسة العراق بعد استقالة الرئيس أحمد حسن البكر. ودخل العراق في عهده حربين أثرت على عملية التنمية في العراق والمنطقة.

ولد صدام حسين لعائلة فقيرة في 28 أبريل/ نيسان 1937 في قرية بالقرب من مدينة تكريت الواقعة إلى الشمال من بغداد. وفي سنة 1957 انتسب لحزب البعث، وشارك في محاولة الاغتيال الفاشلة لرئيس الوزراء العراقي عبد الكريم قاسم سنة 1959، واستطاع أن يفر إلى سوريا ثم إلى مصر. عاد إلى العراق بعد انقلاب 1963 الذي قاده عبد السلام عارف على عبد كريم قاسم، وشارك في انقلاب البعث سنة 1968.

بعد اتهام العراق لإيران بتأييدها للأكراد وعدم إعادة الأراضي العراقية التي نصت عليها اتفاقية الجزائر، ألغى صدام حسين الاتفاقية ليدخل في حرب مع الحكم الجديد في إيران استمرت ثماني سنوات (80-1988).

وبعد أن ثارت الخلافات بين الكويت والعراق بشأن أسعار النفط التي وصلت إلى مستوى متدن، وجه صدام حسين في النصف الثاني من سنة 1990 الاتهامات إلى الكويت بتعويم سوق النفط واستغلال النفط الموجود في مناطق متنازع عليها، وبعد محادثات فاشلة في السعودية احتل العراق الكويت في 2 أغسطس/آب 1990، كما رفض العراق قرار مجلس الأمن بوجوب انسحاب العراق من الكويت. وفي يوم 17 يناير/ كانون الثاني 1991 دخل العراق حربا خاسرة في مواجهة القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة. وفرض حصار اقتصادي شامل على العراق في 6 أغسطس/ آب 1990 مازال الشعب العراقي يعاني من آثاره.
________________
المصادر:
1- Saddam Hussein
2- Hussein, Saddam - Britannica

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة