قرار مجلس الأمن رقم 1322(7/10/2000)   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:15 (مكة المكرمة)، 11:15 (غرينتش)

مجلس الأمن
مجلس الأمن:

بناء على قرارات مجلس الأمن الدولي 476 الصادر في 30 يونيو لعام 1980 و478 الصادر في 20 أغسطس لعام 1980 و672 الصادر في 12 أكتوبر لعام 1990 و1073 الصادر في 28 سبتمبر لعام 1996 إلى جانب القرارات ذات الصلة يقرر المجلس ما يلي:

يعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه العميق إزاء الأحداث المأساوية التي اندلعت منذ الثامن والعشرين من سبتمبر 2000، والتي أودت بحياة الكثير وإصابة آخرين بجراح كان غالبيتهم من الفلسطينيين، فإن المجلس يعيد ويؤكد على أن أي حل عادل ودائم للصراع العربي - الإسرائيلي يجب أن يستند إلى قراري مجلس الأمن 242 الصادر في 22 نوفمبر من العام 1967 و338 الصادر في 2 أكتوبر من العام 1973، وعلى أن يكون ذلك عبر عملية تفاوضية فاعلة.

كما ويعرب المجلس عن دعمه لعملية السلام في الشرق الأوسط ولكافة الجهود الرامية للتوصل إلى تسوية نهائية بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، داعيا إياهما إلى التعاون فيما بينهما في هذه الجهود. ويعاود المجلس التأكيد على الحاجة لأن يبدي الجميع احتراما كاملا للأماكن المقدسة في مدينة القدس، ويؤكد المجلس في هذا الصدد إدانته لأي سلوك مناقض لذلك.

كما ويستنكر المجلس الأعمال الاستفزازية التي حدثت في الحرم الشريف بالقدس بتاريخ 28 سبتمبر 2000، وما أعقب تلك الأعمال من عنف في هذا المكان المقدس وأماكن أخرى مقدسة، وفي مناطق أخرى من الأراضي المحتلة، والتي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967، مما أودى بحياة أكثر من 80 فلسطينيا وتسببت في العديد من الخسائر.

إن المجلس يدين أعمال العنف وخصوصا الاستخدام المفرط للقوة ضد الفلسطينيين والذي أسفر عن إصابة وفقدان حياة الناس.

يدعو المجلس إسرائيل باعتبارها القوة المحتلة إلى الالتزام بدقة باستحقاقاتها بالتزاماتها القانونية ومسؤولياتها المترتبة على معاهدة جنيف الرابعة الموقعة بتاريخ 12 أغسطس 1949، والمتعلقة بحماية الأفراد المدنيين في زمن الحرب.

يدعو المجلس إلى الوقف الفوري للعنف واتخاذ كافة الخطوات اللازمة لوقف العنف، وإلى تجنب أعمال استفزازية جديدة وإلى إعادة الأوضاع إلى طبيعتها بشكل يعزز إقامة عملية السلام في الشرق الأوسط.

يشدد المجلس على أهمية وضع آلية للقيام بشكل عاجل وهادف لتقصي الحقائق حول الأحداث المأساوية التي شهدتها الأيام القليلة الماضية وذلك بهدف منع تكرارها، ويعرب المجلس عن ترحيبه بأي مساع في هذا الخصوص.

يدعو المجلس إلى الاستئناف الفوري لمفاوضات السلام في الشرق الأوسط، وفقا للأسس المتفق عليها، وذلك بهدف التوصل قريبا إلى تسوية نهائية بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

يدعو المجلس الأمين العام إلى مواصلة متابعته للموقف وإطلاع المجلس بذلك.

يقرر المجلس متابعة الموقف عن كثب ومواصلة اهتمامه بالأمر.
______
المصدر:
مركز المعلومات الفلسطيني: قرار مجلس الأمن 1322

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة