سجن المقرحي   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)

يقبع عبد الباسط المقرحي في سجن بارليني في غلاسغو بأسكتلندا.

شيد هذا السجن على النمط الفيكتوري في نهاية القرن التاسع عشر، وهو مصمم للنزلاء الذكور فقط ويسع 868 سجينا من جميع الفئات.

يوصف سجن بارليني بأنه سجن محلي ويقع غرب أسكتلندا ويضم السجناء المدانين وأولئك المسجونين احتياطيا. وعادة لا يضم السجن المتهمين بعقوبات مدى الحياة.

ويقضي المقرحي عقوبته في هذا السجن منفصلا عن بقية السجناء مع منحه ميزات استثنائية.

ومن المعلوم أنه منذ تسليم المتهمين الليبيين المقرحي وفحيمة للمحاكمة في أبريل/ نيسان 1999 حبس الاثنان احتياطيا في سجن شيد خصيصا داخل حدود معتقل كامب تسايت بهولندا، حيث جرت المحاكمة.

وتمتع المتهمان في هذا السجن ببعض الميزات منها مشاهدة القنوات العربية من خلال تلفاز موضوع في زنزانتيهما ودراجة تمارين. كذلك قضى الرجلان جل وقتهما في استقبال زائريهما من الأقارب والمسؤولين القانونيين وكانا يتمتعان بالتنزه في الهواء الطلق داخل حدود السجن. كما تم الاهتمام بمتطلباتهما الدينية والغذائية حسب التقاليد الإسلامية، حتى أنه قد تم إرسال طباخ خاص لهما من ليبيا لإعداد وجباتهما. وككل أولئك المسجونين لا ينبغي القيام بأي أشغال شاقة داخل السجن.
_____________
المصدر: وكالات

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة