ملخص البيان الختامي لجولة أورغواي   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)

كانت مفاوضات جولة أورغواي، التي تمخض عنها إنشاء منظمة التجارة العالمية، الأطول والأصعب والأكثر شمولا. فقد دامت أكثر من سبع سنوات بعد بدايتها في بونتا دل إستا في أورغواي عام 1986، وحضرتها 125 دولة وانتهت في مراكش عام 1994 بإعلان تأسيس منظمة التجارة العالمية.

لقد أوشكت الجولة في عدة مراحل على الفشل، لذا حصل تمديد لها أكثر من مرة على أمل أن تنتهي الجولة باتفاق الفرقاء المتعاقدين. كما كانت جولة أورغواي الأكثر شمولا والأوسع نطاقا من كل الجولات السابقة، لأنها أدت إلى اتفاقات في مجالات جديدة تعدت المجال التقليدي للغات ألا وهو تجارة السلع والبضائع إلى الخدمات والملكية الفكرية.

وكان من أبرز نتائج هذه الجولة قرار تزويد النظام متعدد الأطراف بجهاز أقوى وأكثر كفاءة لحل المنازعات التجارية بين الدول الأعضاء، فجاء اتفاق تسوية المنازعات الذي يطرح إجراءات جديدة لتسوية المنازعات التي تنشأ بموجب اتفاقات جولة أورغواي، وهذا الاتفاق من شأنه تحسين النظام السابق بتوفير حدود زمنية صارمة للخطوات التي يتم معالجتها.

كان الهدف العام لجولة أورغواي خفض التعرفة الجمركية إلى الثلث وإزالة كثير من الحواجز غير الجمركية. وبلغ آخر خفض للتعرفة الجمركية ما يقرب من 40%. وقدرت الولايات المتحدة أن جولة أورغواي ستوفر دعما للاقتصاد العالمي يصل إلى ستة تريليونات دولار خلال العقد التالي لانتهائها.

لقد جرت مفاوضات صعبة جدا في ما يتعلق بتجارة الخدمات وحماية حقوق الملكية الفكرية أدت إلى عقد اتفاقيتين جديدتين، هما الاتفاق العام لتجارة الغات واتفاقية الجوانب التجارية لحقوق الملكية الفكرية. كما أعيد إدخال قطاعات أخرجت قسرا من الغات مثل قطاع الزراعة وقطاع الأنسجة والملبوسات وجرى توثيق القواعد المتعلقة بالدعم ومكافحة الإغراق. بالإضافة إلى ذلك، أدت جولة أوروغواي إلى اتفاقيات ومقررات في ما يخص تجارة السلع مثل اتفاقيات الوقاية والتثمين الجمركي والقيود الفنية أمام التجارة وتطبيق تدابير الصحة والصحة النباتية وإجراءات الاستثمار المتصلة بالتجارة وقواعد المنشأ وإجراءات تراخيص الاستيراد والفحص قبل الشحن.

لقد شكل برنامج العمل الذي وافق عليه الوزراء الأساس لجدول أعمال مفاوضات جولة أورغواي التي شملت 15 موضوعا هي:

  • التعرفات الجمركية.
  • الحواجز غير الجمركية.
  • منتجات الموارد الطبيعية.
  • المنسوجات والملبوسات.
  • الزراعة.
  • المنتجات الاستوائية.
  • بنود الغات.
  • قوانين جولة طوكيو.
  • مكافحة الإغراق.
  • الدعم.
  • الملكية الفكرية.
  • إجراءات الاستثمار.
  • تسوية المنازعات.
  • نظام الغات.
  • الخدمات.

وبعد مرور أربع سنوات على اختتام جولة أورغواي عام 1993، قدرت زيادة حجم التجارة العالمية 25%.

_____
المصادر:
منظمة التجارة العالمية -أساسيات- جولة أورغواي
سجل المعلومات عن المنظمات الدولية في جنيف
"ما بين الغات ومنظمة التجارة العالمية"، د. فادي على مكي- المركز اللبناني للدراسات. الطبعة الأولى 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة