شخصيات وحدوية   
الأحد 19/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

إعداد / قسم البحوث والدراسات

ارتبطت أفكار الوحدة الأفريقية بأشكالها المختلفة ببعض الزعماء الأفارقة الذين حركهم حلم رؤية هذه القارة كتلة دولية ذات شأن في عالم لا يعرف غير لغة القوة. وكان أبرز هؤلاء الزعماء الرئيس الغاني كوامي نكروما والمصري جمال عبد الناصر والكونغولي لومومبا إضافة إلى العقيد الليبي معمر القذافي.

هذه إطلالة سريعة حول فكرة الوحدة الأفريقية لدى هؤلاء.

نكروما
كان الرئيس الغاني كوامي نكروما من أكثر الزعماء التاريخيين الأفارقة حماسة للوحدة الأفريقية، فكان يحلم بإقامة ولايات أفريقية متحدة ذات حكومة واحدة.

وجهد في سياسته الخارجية لتحقيق هذا الحلم، فدعا في عام 1958 الدول الأفريقية المستقلة إلى اجتماع في أكرا حضرته مصر وأثيوبيا وليبيريا وليبيا والمغرب والسودان وتونس لتدارس هذا الأمر، وبعد أشهر نظم مؤتمرا آخر في بلاده أيضا عرف بمؤتمر شعوب سائر أفريقيا.

وفي عام 1959 اتفق مع الرئيس الغيني سيكوتوري على إنشاء اتحاد غانا وغينيا، على أمل أن يكون هذا التحالف نواة لوحدة أكبر. غير أنه لم يحظ بتأييد كاف لأفكاره إذ فضلت الدول الأخرى صيغة منظمة الدول الأفريقية.

عبد الناصر
أما الزعيم المصري جمال عبد الناصر فقد اكتسب شهرته الأفريقية كزعيم لحركات التحرر في هذه القارة، وبنى سياسته الخارجية من خلال دوائر ثلاث كانت الدائرة الأفريقية واحدة منها.

ولم يكتف بالمساندة السياسية والاقتصادية والفنية للعديد من الدول الأفريقية بل شارك بقواته المسلحة في تدعيم استقرار هذه الدول, ولعل مثال الكونغو التي كان للقوات المسلحة المصرية وجود فيها مؤشر على ذلك وفي سابقة عربية نادرة.

لومومبا
خامرت الفكرة عدداً آخر من زعماء أفريقيا، منهم الزعيم الكونغولي باتريس لومومبا المعجب بنكروما وبخطه، والذي بدأ نضاله بالمطالبة بالمساواة بالبلجيكيين ثم بالقومية الكونغولية وبالتحرر الأفريقي، وأصبح بعد مقتله رمزاً من رموز التحرر في القارة السمراء.

القذافي
ومؤخرا أعاد العقيد الليبي معمر القذافي طرح فكرة الولايات المتحدة الأفريقية بحماس في قمة سرت التي استضافت مؤتمر منظمة الوحدة الأفريقية عام 1999، ووجدت بعض الدول الأفريقية في هذا الطرح انتقاصا من سيادتها كان أبرزها نيجيريا وكينيا وجنوب أفريقيا.

ولكن الزعماء الأفارقة عادوا ووافقوا في قمة سرت الثانية الاستثنائية -التي عقدت سنة 2001 بمبادرة من العقيد الليبي- على قيام الاتحاد الأفريقي على غرار الاتحاد الأوروبي، والذي أعلن ولادته رسمياً في يوليو/تموز 2002 بدعم كبير من ليبيا, حيث دفعت متأخرات عشر دول من أعضاء المنظمة كانت عاجزة عن دفعها، حرصاً منها على نجاح الخطوة.
_______________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة