تعريفات خاصة بـ "جذور فكرة الترحيل"   
الجمعة 1428/4/3 هـ - الموافق 20/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:44 (مكة المكرمة)، 11:44 (غرينتش)

تيودور هرتزل المؤتمر الصهيوني الأول    موشي هس
إسرائيل زانجويل عبد الحميد الثاني حاييم وايزمن
يهودا ماغنس لويس برانديس زئيف جابوتنسكي
مناحيم أوسيشكين    ديفد بن غوريون الهاغاناه
حزب مباي بيرل كتسنلسون يوسف فايتس

تيودور هرتزل
ولد تيودور هرتزل عام 1860 وتوفي عام 1904. ويوصف بأنه من حول الصهيونية من مجرد فكرة إلى حركة ومنظمة، حيث عقد المؤتمر الصهيوني الأول في بازل، سويسرا، وأسس المنظمة الصهيونية (1897)، التي أنيط بها لاحقا تشجيع الاستيطان في فلسطين وتسهيل سيطرة اليهود على الأرض تمهيدا لبناء الدولة اليهودية المنشودة.

المؤتمر الصهيوني الأول
انعقد المؤتمر الصهيوني الأول في بازل بسويسرا في أغسطس/ آب 1897 بدعوة من تيودور هرتزل ودام ثلاثة أيام وشهده أكثر من 200 مندوب يفترض أنهم يمثلون كل الهيئات اليهودية العالمية. وكان من توصياته تشجيع الاستعمار اليهودي لفلسطين بطريقة منظمة، والسعي لدى مختلف الحكومات للحصول على موافقتها على أهداف الحركة الصهيونية.

موشى هس
ولد موشى هس في ألمانيا سنة 1812 وتوفي عام 1875. اشتراكي النزعة تحول نحو الصهيونية ينظر إلى اليهود كمجموعة ذات صفات قومية، ويرى العرب مجموعة قبائل متوحشة، وكان يطالب بتأسيس مستعمرات يهودية تمتد من السويس إلى القدس، ومن ضفتي نهر الأردن إلى ساحل البحر المتوسط، تمهيدا للدولة اليهودية.

إسرائيل زانجويل
ولد إسرائيل زانجويل عام 1864 وتوفي عام 1926. وهو صاحب الوصف الشهير لفلسطين أنها، أرض بلا شعب لشعب بلا أرض. وكان من قادة الصهاينة الذين أيدوا الاستيطان في أوغندا وسعوا للمشروع الاستيطاني في ليبيا ولكن بعد وعد بلفور أصبح من كبار المتحمسين للاستيطان في فلسطين وطالب بالإسراع في إفراغها من سكانها.

السلطان عبد الحميد الثاني
هو السطان الـ34 للدولة العثمانية، ولد عام 1842  وتوفي عام 1918. تولى الحكم عام 1876 وهو في الـ34، وأبعد عنه عام 1909. اشتهر برفضه الحازم عرض هرتزل السماح ليهود العالم باستيطان فلسطين لقاء ضريبة مالية تصاعدية مجزية، رغم حاجة السلطنة الماسة لها.

حاييم وايزمن
ولد حاييم وايزمان عام 1874 في روسيا البيضاء وتوفي عام 1952. رفض اختيار أوغندا مكانا للدولة اليهودية وأصر على فلسطين، ولعب الدور الأهم في استصدار وعد بلفور (1917)، وفي استصدار قرار التقسيم عن الأمم المتحدة (1947). وأصر على إعلان إسرائيل دولة مستقلة فور انتهاء الانتداب، وكان أول رئيس لها.

يهودا ماغنس
ولد عام (1878) وتوفي عام (1948)، كان المفكر اليهودي الأكثر جذرية في هذا الموقف، فقد أصدر في سنة 1929، أي بعد انتفاضة البراق مباشرة، كتابا بعنوان "مثل كل الأمم" قال فيه إن الهدف الذي علي اليهود أن يسعوا إليه هو إنشاء مركز روحي للشعب اليهودي في فلسطين، لأن فلسطين -حسب ماغنيس- ليست دولة قومية عربية ولا دولة قومية يهودية، بل بلد ثنائي القومية.

لويس برانديس
قاض وزعيم صهيوني أميركي من أصل ألماني، ولد عام 1856 وتوفي عام 1941، أول يهودي عين في المحكمة العليا الأميركية (1916)، دعم جهود المستوطنين وربط المشروع الصهيوني بالمشروع الاستعماري فتابع تطبيق وعد بلفور من خلال التواصل مع الاستعمارين الفرنسي والبريطاني لإيجاد حدود لإسرائيل توفر لها الرفاه الاقتصادي ومصادر المياه.

زئيف فلاديمير جابوتنسكي
ولد جابوتنسكي في روسيا عام 1880 وتوفي عام 1940. يرى نقل يهود أوروبا ليشكلوا أغلبية تفرض الدولة اليهودية بالقوة على العرب وتطردهم منها، وهو ما عمل عليه من خلال ما سماه نظرية "الجدار الحديدي" التي تقوم على تكبيد الخصوم خسائر كبيرة تحولهم من خصوم "عنيدين" إلى "معتدلين" مستعدين للمساومة.

مناحيم أوسيشكين
إبراهام مناحيم مندل أوسيشكين ولد عام 1863 في روسيا البيضاء وتوفي عام 1941، أحد أهم آباء ومؤسسي الصهيونية بين العامين 1923 و1941، ومن أشد المعارضين للاستيطان في أوغندا، ومن المتحمسين لوعد بلفور حيث هاجر إلى فلسطين (1919) للإشراف على الخطوات الأولى لإقامة الوطن القومي اليهودي معتمدا سياسة شراء الأراضي وتشجيع الاستيطان.

ديفد بن غوريون
ولد ديفد بن غوريون باسم ديفد غرين في بلونسك ببولندا في 1886 وتوفي عام 1973. وهو أحد أهم زعماء الصهيونية ومؤسس دولة "إسرائيل" الاستيطانية بوصفها وطنا ليهود العالم. وتولى رئاسة الوزراء لأطول فترة في تاريخ إسرائيل من العام 1948 حين تأسيس الدولة إلى العام 1953، ثم من العام 1955 إلى العام 1963.

الهاغاناه
"فرقة الدفاع والعمل" وهي بالعبرية "هاغاناه وعفوداه" ثم أسقطت كلمة العمل فيما بعد. ارتبطت عضويا بالمؤسسات الصهيونية الاستيطانية العسكرية والزراعية حيث أنشأت 50 مستوطنة في فلسطين، وساعدت على تهجير عدد كبير من اليهود بطريقة غير شرعية، وبلغت حدا من التنظيم دفع بن غوريون لأن يجعلها نواة "جيش الدفاع الإسرائيلي".

حزب مباي
مباي" اختصار بالعبرية لحزب عمال أرض إسرائيل، تأسس عام 1930 وامتزج بحزب العمل عام 1968 ثم ذاب فيه، استطاع أن يقوي نفوذه في المستوطنات اليهودية وفي المؤسسات الصهيونية في فلسطين. بعد قيام إسرائيل عام 1948 أصبح الحزب الحاكم فيها، وتولى زعماؤه مناصب مختلفة في الدولة، ومن أبرز قياداته بن غوريون وغولدا مائير.

بيرل كتسنلسون
صحفي وزعيم صهيوني وصفه بن غوريون "بالمعلم" من شدة تأثره به، ولد عام 1887 في بيلاروسيا وتوفي عام 1944، وكان ضد تقسيم فلسطين ومؤيدا للهجرة إليها، ومن المؤمنين "بالاستيطان الصهيوني الاشتراكي" الذي يمزج بين القومية اليهودية والاشتراكية. وكان من الأصوات العمالية الأولى التي نادت بتنفيذ قوانين الطعام ويوم السبت.

يوسف فايتس
صهيوني بولندي من قادة الاستيطان ولد عام 1890 وتوفي عام 1970، استوطن فلسطين عام 1908، وهو أحد أشهر مسؤولي الصندوق القومي ومدير قسم الأراضي فيه ورئيس "لجنة الترانسفير" (1948) التي كانت مهمتها طرد العرب من فلسطين وتجريدهم من أملاكهم ومنعهم من العودة إليها. ويعتبر كتاب يومياته من المراجع المهمة لتلك المرحلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة