حسداي بن شبروط   
الأربعاء 10/11/1425 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)

قسم البحوث والدراسات

ولد حسداي بن شبروط في أسرة غنية بمدينة جيان الأندلسية، درس معارف عديدة من أبرزها الطب الذي برع فيه، كما كان حبرا من أحبار اليهود.

وقد مكنه علمه ومواهبه الأدبية وذكاؤه الفطري من أن يكون أحد المقربين في بلاط الخليفة الأموي عبد الرحمن الناصر (من 912 إلى 961) وابنه الحكم المستنصر من بعده.

"
حسداي بن إسحق بن عزرا بن شبروط، أبو يوسف طبيب أندلسي وحبر يهودي وزير عبد الرحمن الناصر وابنه الحكم المستنصر ولد حوالي 915 في جيان وتوفي 970 أو 990 في قرطبة

"

حسداي الوزير والدبلوماسي
كان حسداي بن شبروط فعلا وزير خارجية عبد الرحمن وكان المتصرف في شؤون قرطبة الخارجية في منتصف القرن العاشر، وقد رتب عدة اتفاقات بين الخليفة بالأندلس وبعض الدول الأوروبية.

كما كلفه عبد الرحمن الناصر بسفارة عام 949 نحو بيزنطة لمقابلة الإمبراطور قسطنطين السابع.

وكان من بين الهدايا التي جاء بها حسداي بعد عودته مخطوطة رائعة في الحشائش والنباتات الطبية لمؤلفها اليوناني ديوسقوريدس وقام حسداي نفسه بالإشراف على ترجمة المخطوطة بمساعدة راهب يوناني يدعى نيكولاس.

خدمة الطائفة اليهودية
بفضل المكانة التي كان يحظى بها حسداي في بلاط الأمويين في قرطبة وبفضل جو الحرية الذي أشاعه المسلمون في إسبانيا استطاع حسداي أن يطور الدراسات التلمودية بإسبانيا في ذلك العهد، ولم تلبث أن أصبحت مركزا للدراسات العبرية.

وقد تحسنت أحوال اليهود فشاركوا بنصيب كبير في الثقافة الأندلسية، ووصفته المراجع اليهودية بمؤسّس الثقافة الجديدة لليهود في إسبانيا في القرن العاشر.
_______________
الجزيرة نت

المصادر:
1- Hasdai IBN SHAPRUT
2 - Hasdai Ibn Shaprut
3 -
حسداي بن شبروط
4 - HASDAI IBN SHAPRUT
5 - Rabbi Hasdai Ibn Shaprut ZT"L

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة