شلومو بنيزري وصمة عار تبعده عن المناصب العامة   
الثلاثاء 1429/7/6 هـ - الموافق 8/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:24 (مكة المكرمة)، 11:24 (غرينتش)

شلومو بنيزري (الجزيرة)

مدير معهد ديني يهودي(يشيفة), ومحاضر في المواضيع اليهودية.

هذا ما جاء في موقع الكنيست الإسرائيلي عند تعريفه بمهنة العضو البرلماني عن حزب المتدينين الأصوليين الشرقيين (شاس)بنيزري، والذي حكمت عليه محكمة إسرائيلية في بداية أبريل/نيسان الماضي بالسجن الفعلي لمدة سنة ونصف السنة، بعد إدانته بتلقي رشوة بمئات آلاف الدولارات من شركات خاصة لتسهيل دخول العمالة الوافدة.

كذلك قررت المحكمة أن المخالفات التي أدين بها بنيزري حينما كان يشغل منصب وزير العمل والرفاه بين الأعوام 1996-2001، تشمل دمغه بما يوصف بأنه "وصمة عار" الأمر الذي أدى تلقائا إلى إبعاده عن الكنيست وإلى حرمانه مستقبلا ولمدة طويلة من الترشح أو إشغال مناصب عامة.

ويذكر أن قضية بنيزري أخذت تتكشف من خلال تحقيقات صحفية نشرتها يديعوت أحرونوت، قدمت النيابة العامة عقبها لائحة اتهام ضد بنيزري في مارس/آذار 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة