جابر الصباح: اللجوء للسعودية   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
جابر الأحمد الصباح

تولى الأمير جابر الأحمد الصباح حكم الكويت في 31 ديسمبر/كانون الأول 1977. وفي عهده حدثت أزمة سوق المناخ التي خسرت فيها الكويت أكثر من 20 مليار دولار، كما بحل مجلس الأمة أكثر من مرة، وفي سنة 1985 تعرض إلى محاولات اغتيال من قبل أنصار إيران إذ كانت الكويت تؤيد العراق في حربه على إيران.

ولد الشيخ جابر الأحمد الصباح سنة 1928، وتلقى تعليمه في مدرسة المباركية بالكويت، وعين حاكما لمنطقة الأحمدي في الفترة ما بين 1949-1950، وتولى قسم المال والأعمال سنة 1959، ليصبح وزيرا للمالية والصناعة والتجارة سنة 1963، وفي سنة 1966 أصبح وليا للعهد، لينتهي إلى إمارة البلاد بعد وفاة صباح سالم الصباح سنة 1979.

وعندما تعرضت الكويت للغزو العراقي في 2 أغسطس/آب 1990، لجأ أمير الكويت إلى السعودية حتى أخرجت القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة القوات العراقية في 27 فبراير/ شباط 1991.

قام الشيخ جابر بالعديد من الإصلاحات في مجالات الاقتصاد والإسكان والتعليم والصناعة. وبعد انتهاء الغزو العراقي قاد عملية إعادة إعمار الكويت ومحو آثار الغزو.
__________________
المصادر:
1- Country Study - Kuwait

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة