نور الدين بوكروح   
الأحد 19/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

نور الدين بوكروح
تبنى نور الدين بوكروح الخط الليبرالي في توجهاته الفكرية متأثرا بصديقه المفكر الجزائري مالك بن نبي، وأسس حزبه التجديد الجزائري واستطاع الفوز بالمركز الرابع في الانتخابات الرئاسية عام 1995.

الميلاد والنشأة
ولد نور الدين بوكروح في مارس/آذار 1950 بالميليه بولاية جيجل، وتخصص في الاقتصاد فنال دبلوم الدراسات العليا في باريس (CNAM, Paris) كما مارس الكتابة في بداية السبعينيات في مجلة "الجيش" الصادرة عن مفوضية الجيش السياسية.

التوجهات الفكرية
يتبنى نور الدين بوكروح توجهات ليبرالية حيث يميل إلى الاقتصاد الحر وإلى خصخصة المؤسسات حتى يتسنى للجزائر من وجهة نظره أن تنطلق في تنميتها الاقتصادية والاجتماعية الواسعة. ويعلن موقفه ضد الحزب الواحد وضد مركزية السلطة.

أهم المناصب
أصبح بوكروح عام 1973 موظفا في وزارة المالية مكلفا بالدراسات ليصبح فيما بعد مديرا مركزيا. وبعد ذلك عين مديرا لصندوق التوفير الجزائري (Caisse d’Epargne Algerienne). وقد ترك بوكروح إدارة هذه المؤسسة بعد خلاف مع وزير الوصاية عبد الحق بن حمودة.

النشر والكتابة
أنشأ بوكروح دارا صغيرة للنشر باسم شركة النشر والاتصال. وقد نشرت هذه الدار بعض أعمال زميله مالك بن نبي المفكر الجزائري المعروف. ومن بين ما نشرت لمالك بن نبي "تحيا الجزائر" و"الجزائر بين السيئ والأسوأ" وكلاهما بالفرنسية. كما نشر بوكروح في أواسط الثمانينيات سلسلة من المقالات المتميزة.

حزب التجديد الجزائري
بعد إعلان الرئيس الشاذلي بن جديد مبدأ التعددية السياسية، أسس نور الدين بوكروح حزب التجديد الجزائري عام 1989. ويتبنى هذا الحزب أفكار مالك بن نبي الليبرالية، ومع ذلك فأفكار الحزب وخطابات نور الدين بوكروح لا تستثير الجماهير الجزائرية.

الانتخابات الرئاسية 1995
ترشح نور الدين بوكروح لانتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 1995 إلى جانب اليامين زروال ومحفوظ نحناح وسعيد سعدي، وقد حصل على المرتبة الرابعة بمجموع 443144 صوتا.

في الوزارة
تولى بوكروح وزارة المؤسسات والصناعات الصغيرة والمتوسطة من عام 1999 إلى عام 2001. ثم نقل منها إلى وزارة المساهمة وتنسيق الإصلاحات من عام 2001 إلى الآن.
_______________
المصادر:
1-
وزارة المشاركة وتنسيق الإصلاحات

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة